قيادي لحماس نجا من الاغتيال مرتين

كشفت تقارير إعلامية، الثلاثاء، أن الجيش الإسرائيلي حاول اغتيال قائد بارز في حركة حماس مرتين على الأقل خلال الأيام القليلة الماضية، لكنه فشل.

وقالت صحيفتا “تايمز أوف إسرائيل” و”جيروسالم بوست” الإسرائيليتان، إن رئيس الجناح العسكري لحركة حماس محمد ضيف كان هدفا للجيش الإسرائيلي منذ بدء حملته على قطاع غزة قبل نحو 10 أيام، إلا أنه نجا من الموت مرتين.

وأوضحت “تايمز أوف إسرائيل” أن الجيش سمح بنشر هذه المعلومات ليل الثلاثاء فقط، وقالت إنها لم تحصل بعد على تفاصيل الضربات التي استهدفت ضيف.

وخلال حملته العسكرية العنيفة على قطاع غزة، أعلن الجيش الإسرائيلي أن أحد أهدافه الأساسية قتل كبار قادة حركة حماس، وتمت تسمية ضيف على وجه الخصوص كهدف محتمل.

وتقول إسرائيل إن ضيف، المطلوب لديها منذ سنوات، متورط في تنفيذ عدد كبير من الهجمات في إسرائيل، بما في ذلك تفجيرات لحافلات.

وقبل المحاولتين الفاشلتين لاغتيال ضيف مع التصعيد الإسرائيلي الحالي على قطاع غزة، فقد حاولت أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية قتله 5 مرات على الأقل سابقا أعوام 2001 و2002 و2003 و2006 و2014.

وعلى إثر هذه المحاولات، تعرض ضيف لإصابات خطيرة، حيث فقد عينه وذراعه وساقيه وفقا لـ”تايمز أوف إسرائيل”، وفي محاولة عام 2014 قتلت زوجته وابنه الرضيع وابنته ذات الـ3 سنوات.

سكاي نيوز عربية

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق