لودريان عاد من بيروت كما أتى

كتب ناجي أمهز :

اليوم اكد لودريان لـ”النهار” إنّ “جميع القادة اللبنانيين لم يلتزموا بتعهداتهم التي قطعوها أمام ماكرون، ولقاءاتي مع الرؤساء الثلاثة من منطلق ما يمثلون دستورياً وليس المحاباة”.
وأضاف أنّ “العقوبات التي أعلنت ليست الا بداية الطريق في مسار عقوبات متشدد”.
كما أشار لودريان الى عقده لقاءات مع مسؤولين في المجتمع الدولي بالأيام المقبلة، حيث ستكون رسالة حاسمة من أجل الضغط لوقف التعطيل في المسار السياسي بلبنان.

وجاء تصريح وزير الخارجية الفرنسي ليؤكد ما نشرته قبل ايام في 4 ايار 2021
كل ما تسمعونه وتطالعونه ان كان بالإعلام او الصحف والفضائيات وعبر لسان بعض المسؤولين السياسيين، هو كلام لا قيمة له.
فرنسا ستقدم أسماء المفروضة عليهم العقوبات وهم من ٣ أحزاب متحالفة.
وبحال عدم الرضوخ لشروط الحريري سيعتذر ويتم الإعلان عن فشل المبادرة الفرنسية، ويعود للواجهة طرح اسم نواف سلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق