أول أميركية سوداء ستوضع صورتها على ورقة نقد أميركية

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن إدارة الرئيس، جو بايدن، تدرس الإسراع بوضع صورة الناشطة الأميركية السوداء، هارييت توبمان، على ورقة النقد من فئة عشرين دولارا، بعد أن كان مفترضا صدورها العام الماضي، لكنها تعطلت لأسباب غير معروفة.

وعلى الأغلب فإن توبمان لم تكن لتصدق لو أن أحدا قال لها حينما كانت في عمر التاسعة عام 1829 إن صورتها ستكون بدل صورة رئيس بلادها في ذلك الوقت، أندرو جاكسون، الذي تزين صورته عملة فئة 20 دولارا الورقية حاليا.

مع هذا، تعتبر توبمان شخصية تاريخية مرموقة للغاية، إذ أنها عرفت بنشاطها في مجال إلغاء العبودية، وعملها السري لصالح الاتحاد في مقابل الانفصاليين في الحرب الأهلية الأميركية.

هربت توبمان، التي حملت وقت ولادتها اسم أرامينتا روس، من ولاية ميريلاند إلى فيلادلفيا التي أقرت تحرير العبيد في1849، بعد تعرضها للضرب العنيف من قبل مالكيها، لكنها عادت إلى ميريلاند لإنقاذ عائلتها، ونجحت بإنقاذ العشرات معهم على دفعات.

وفي ثلاثة عشر مهمة ناجحة، تمكنت توبمان بحسب المصادر التاريخية من تهريب 70 أفريقيا أميركيا وإنقاذهم من العبودية.

وعملت الناشطة الشهيرة بمساعدة شبكة من مناهضي العبودية وفروا طرقا آمنة للرقيق للهرب، ومنازلا لاستضافتهم وطعاما على محطات مختلفة من الطريق.

وخلال الحرب، تقول المصادر التاريخية إنها كانت أول امرأة تقود حملة مسلحة، نتج عنها تحرير 700 من العبيد.

وبعد انتصار الاتحاديين الأميركيين نشطت من أجل منح النساء حق التصويت، وتوفيت عام 1913 في منزل للمسنين في نيويورك، هو واحد من عدة منازل ساهمت هي بافتتاحها.

وعبر التاريخ، حملت العملة الأميركية الورقية والمعدنية صورا متعددا، لكنها كانت كلها لرجال بيض.

ولن تكون توبمان أول امرأة توضع صورتها على العملة الأميركية، فقد سبقتها مارثا واشنطن زوجة جورج واشنطن التي وضعت صورتها على العملة فئة دولار للأعوام بين 1891 و1896.

لكن توبمان ستكون أول شخص من أصول أفريقية توضع صورته على العملة وأول شخصية لم تستلم منصبا حكوميا أو تنل منصبا في وقتها تنال هذا التكريم.

وصورة توبمان كان يفترض أن تظهر العام الماضي على العملة الأميركية، لكن تعطل أصدارها.

وحتى الآن، يحتل الرؤساء السابقون أغلبية صور العملة ابتداء من الدولار الذي يحمل صورة جورج واشنطن، والدولارين التي تحمل صورة ثوماس جيفرسون، والخمسة دولارات التي تحمل صورة ابراهام لينكولن، والعشرين التي تحمل صورة أندرو جاكسون، والخمسين التي تحمل صورة يوليسيس كرانت.

والوحيدان اللذان ليسا رئيسين في صور العملة الأميركية هما أليكساندر هاميلتون (عشر دولارات) وبنجامين فرانكلين (100 دولار)، وهما من الآباء المؤسسين للولايات المتحدة.

وخلال حياتها، عاصرت توبمان 23 رئيسا أميركيا، لم يحتل منهم سوى ثلاثة (جاكسون ولنكولن وكرانت) مكانا وسط العملة الورقية الأميركية.

الحرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق