رومانيا: أصيبوا بكورونا وماتوا بأبشع طريقة

لقي 10 مرضى مصابين بفيروس كورونا المستجد حتفهم، بعدما اندلع حريق في أحد أقسام العناية المركّزة شمال شرقي رومانيا السبت، وفقما أفادت متحدثة باسم المستشفى.

واندلع الحريق مساء السبت في مستشفى ببلدة بياترا ناميتس، وسيطرت أجهزة الطوارئ عليه بعد نحو ساعة.

وأفادت المتحدثة باسم المستشفى إيرينا بوبا، أن “10 أشخاص أعلنت وفاتهم و7 حالاتهم حرجة”، مشيرة إلى وفاة 8 من الضحايا بالنيران واثنين آخرين بعد إجلائهما.

وأفاد جهاز الإنقاذ أن الطبيب المناوب الذي حاول إنقاذ الضحايا تعرض لحروق من الدرجتين الثانية والثالثة في 80 بالمئة من جسده.

ولم يتضح سبب اندلاع الحريق، بينما فتحت النيابة العامة تحقيقاً بالحادثة، وأشارت وزارة الصحة إلى احتمال أن تكون الواقعة سببها ماس كهربائي.

ورغم أنها لم تتضرر بشكل كبير من جراء الموجة الأولى لفيروس كورونا في أوروبا، فإن رومانيا سجلت في الأسابيع الأخيرة ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات والحالات التي استدعت النقل إلى المستشفيات.

وسجلت السبت 129 وفاة بالفيروس، مما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 8813 وفاة منذ ظهور الوباء.

وتعد رومانيا الدولة التي يعيش بها 19 مليون نسمة، بين الأفقر في الاتحاد الأوروبي، والأقل قدرة على التعامل مع ارتفاع عدد المرضى في المستشفيات.

سكاي نيوز عربية

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق