انقاذ أم وأطفالها من تحت أنقاض زلزال تركيا وارتفاع الوفيات

نجح رجال الإنقاذ اليوم السبت في انتشال أم وثلاثة من أطفالها من تحت أنقاض مبنى تهدم في مدينة إزمير بغرب تركيا جراء زلزال قوي بعد قرابة 18 ساعة.

وتتواصل جهود الإنقاذ لتحرير الطفل الرابع. وقال رئيس المدينة الساحلية المطلة على بحر إيجة إن حوالي 180 شخصا ما زالوا محاصرين تحت الأنقاض.

وقال رئيس البلدية تونج سوير لتلفزيون فوكس “في هذه الأثناء، يسعدنا سماع معجزات تحدث نتيجة العمل الدؤوب من قبل فرق الإنقاذ”.

وقال مسؤولون إن الزلزال أودى بحياة 26 شخصا في تركيا واثنين في جزيرة ساموس اليونانية.ودمر الزلزال ما لا يقل عن 20 مبنى في إزمير مما تسبب في حالة من الذعر في المدينة بينما اجتاحت موجات مد المناطق الساحلية والجزر.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطاب أذاعه التلفزيون إن عدد المصابين بلغ 885 وإن 15 منهم في حالة حرجة.

واستمرت أعمال الإنقاذ بالمدينة وسط المئات من الهزات الارتدادية في المنطقة.

وقالت إدارة الكوارث والطوارئ التركية إن المنطقة شهدت حوالي 520 هزة ارتدادية.وقال مسؤولون إن عمليات البحث والإنقاذ اكتملت في ثمانية مبان بعد ظهر اليوم وما زالت مستمرة في تسعة أخرى.

وتحدث زعيما تركيا واليونان هاتفيا في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة. والزعيمان على خلاف بسبب نزاع مرير حول حقوق التنقيب في شرق البحر المتوسط.

وتبادل الزعيمان رسائل التضامن في مظهر نادر على دفء العلاقات بين البلدين.وقال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس على تويتر “اتصلت للتو بالرئيس (رجب طيب أردوغان) لتقديم تعازيّ في الخسائر المأساوية في الأرواح نتيجة الزلزال الذي ضرب بلدينا. أيا كانت خلافاتنا، فهذه أوقات يتعين فيها على شعبينا الوقوف معا”.

ورد أردوغان في تغريدة قائلا “أقدم تعازيّ لليونان… باسمي وبالأصالة عن الشعب التركي. تركيا أيضا مستعدة دائما لمساعدة اليونان على التعافي من جراحها. إبداء الجارتين تضامنا في الأوقات الصعبة هو أثمن من أشياء كثيرة في الحياة”.

رويترز

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق