أنباء عن وفاة سجين في رومية بكورونا وقوى الأمن توضّح

كورونا رومية.. وفاة سجين قبل شهرين من إخلاء سبيله

توفي السجين “محمود.ف” في ⁧‫سجن رومية‬⁩ في المبنى “د” بعد اصابته بفيروس كورونا‬⁩، علماً أنّه كان يعاني من مرض القلب ووجع حاد في المفاصل.

يُذكر أنّ السجين كان يقضي محكومية 5 سنوات، وكان من المتوقع أن يُخلى سبيله بعد شهرين.

وأوضحت قوى الأمن الداخلي عبر حسابها على “تويتر” أن “لا صحة لما يتم تداوله على بعض المواقع عن وفاة السجين م.ف في سجن رومية ، المبنى “د” بعد اصابته بكورونا، مع العلم انه أدخل إلى احد المستشفيات منذ 30 آب 2020 قبل انتشار الفيروس داخل السجن، لتلقي العلاج كونه يعاني مرضا في القلب والمفاصل، والمبنى “د” خال من أي اصابة حتى الآن”. 

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق