تركيا تبدأ مناورات “عاصفة المتوسط” شمال قبرص

انطلقت الأحد التدريبات العسكرية السنوية للجيش التركي في “جمهورية شمال قبرص التركية” التي لا تحظى باعتراف دولي، وسط استمرار التوتر مع اليونان شرقي المتوسط. وقال فؤاد أقطاي نائب الرئيس التركي إنه مع تصاعد التوتر بدأ الجيش التركي مناورات “عاصفة المتوسط” مع القيادة الأمنية القبرصية التركية.

بدأ الجيش التركي الأحد تدريباته السنوية في “جمهورية شمال قبرص التركية” التي لا تعترف بها سوى أنقرة، وسط تصاعد التوتر مع اليونان في منطقة شرق البحر المتوسط.

وأدى سعي تركيا للعثور على احتياطيات الغاز والنفط في مياه تطالب بها اليونان، إلى زيادة منسوب التوتر في العلاقة بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

من جانبه، صعّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت من لهجته وحذر اليونان “إما أن يفهموا بلغة السياسة والدبلوماسية، وإما بالتجارب المريرة التي سيعيشونها في الميدان”.

وأعلن حلف الأطلسي في وقت سابق أن محادثات تقنية ستبدأ لتجنب وقوع حوادث بين أسطولي البلدين، لكن أثينا قالت إنها لم توافق على المحادثات واتهمت أنقرة اليونان برفض الحوار.

وكتب فؤاد أقطاي نائب الرئيس التركي على تويتر أنه مع تصاعد التوتر، بدأ الجيش التركي مناوراته المسماة “عاصفة المتوسط” مع القيادة الأمنية القبرصية التركية. وقال أوكتاي إن “الأولويات الأمنية لبلدنا وجمهورية شمال قبرص التركية لا غنى عنها”.

من جهتها، غردت وزارة الدفاع التركية أن التدريبات التي من المقرر أن تستمر حتى الخميس، تتواصل “بنجاح”.

وقبرص مقسمة منذ 1974 بين جمهورية قبرص العضو في الاتحاد الأوروبي والمعترف بها دوليا، و”جمهورية شمال قبرص التركية” الانفصالية التي لا تعترف بها سوى أنقرة.

وتنشر تركيا عشرات الآلاف من جنودها في شمال الجزيرة منذ غزوها سنة 1974، ردا على انقلاب لقوميين قبارصة سعوا إلى ضم الجزيرة لليونان.

فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق