جريمة تهزّ ألمانيا: أم تقتل أطفالها الخمسة وترمي نفسها أمام القطار

تراجيديا، جريمة مروّعة هزّت ألمانيا، أم تقتل أطفالها الخمسة وتقفز أمام القطار!
فقد أعلنت الشرطة الألمانية اليوم الخميس، أنها عثرت على خمسة أطفال مقتولين في منزل بمدينة زولينغن بولاية شمال الراين-فيستفاليا غرب ألمانيا، بعد أن اتصلت بهم جدة الأطفال في الساعة الثانية من بعد الظهر وأخبرتهم بأنها علمت بمقتل الأطفال.

وقال متحدث باسم الشرطة في مدينة فوبرتال المجاورة لزولينغن لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن جثث الأطفال تم العثور عليها في منزل خاص في مبنى سكني.، وفي وقت لاحق قالت الشرطة إنها تشتبه في أن الأم (27 عاماً) هي قاتلة الأطفال الخمسة.

وعثرت الشرطة على جثث الأطفال وهم ثلاث بنات أعمارهن عام وعامان وثلاثة أعوام، وولدان عمرهما ستة أعوام وثمانية أعوام، في شقة بمنزل متعدد الطوابق في حي هاسلديله بزولينغن، بحسب ما نشرت وسائل التلفزة المحلية.

وقالت جريدة بيلد الألمانية، أن الأم قفزت أمام قطار في دوسلدورف قرب زولينغن بعد ظهر اليوم ونجت من الموت لكنها أصيبت بجروح خطيرة.

كما ذكرت الصحيفة إن هناك ابن آخر للمرأة، ويبلغ من العمر 11 عاماً صودف أنه لم يكن في المنزل، وعثر عليه سالماً في منزل جدته بمدينة مونشن غلادباخ، التي تبعد عن زولينغن بنحو 60 كيلومتر.

وأكدت الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن المرأة  وتدعى كريستيان  ك. أصيبت بجروح خطيرة بعدما ألقت بنفسها أمام القطار بالمحطة الرئيسية في مدينة دوسلدورف المجاورة، في محاولة انتحارعلى ما يبدو.

وقال شتيفان فاياند، المتحدث باسم الشرطة في زولينغن: “نحن نفترض وقوع جريمة وسيتحتم علينا استجواب الأم بشأنها، لكن في الوقت الحالي لا يمكن استجوابها”. وأضاف فاياند بحسب ما نقل موقع قناة “ان تي في”: “نحن لا نعرف بالضبط ما الذي حدث ومتى ولماذا، إلا أنه وضع مأساوي للغاية.”

وقالت الشرطة إنه لم يتسن بعد تقديم أي معلومات عن دوافع الجريمة حتى أسباب الوفاة.

وصرّح وزير داخلية مدينة دوسلدورف هيربرت رويل لوسائل الإعلام الألمانية أمام المبنى الذي وقعت فيه الجريمة وحالة الصدمة بادية عليه: “هذه الدراما العائلية في زولينغن جعلتني مملوءاً بالحزن، وأنا بهذه اللحظات مأخوذ بافكاري وبصلاتي لهؤلاء الأطفال الخمسة الصغار، أمر فعلاً مرعب كيف تم اجتثاثهم من حياتهم باكراً.”

وأعرب حاكم المدينة التابع  للحزب الاجتماعي الديمقراطي (SPD) تيم كورزباخ الذي بدا مصدوماً هو الآخر من خبر المأساة، عن حزنه وقال:” اليوم هو يوم حزين علينا جميعاً في زولينغن بسبب هذا الحادث المأساوي، ومقتل هؤلاء الأطفال الخمسة أصابنا بعمق قلوبنا”.

وذكرت صحيفة بيلد الألمانية وقناة WDR، ان الجيران صدموا بالحادثة، فلم يبرز لدى الأم أي تصرف لافت قبل ذلك. فيما أكد آخرون ان حياة العائلة هي مجهولة بعض الشيء، فكان من النادر مشاهدة الأب . 

رصد وترجمة موقع أخباركم عن: بيلد(د ب أ، رويترز) +ًWDR

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق