إجراءات مشدّدة جديدة اتخذتها حكومة ميركل مع الولايات للحدّ من كورونا

اتفقت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات في ألمانيا على تحديد حد أدنى بـ 50 يورو للغرامات المالية على المخالفين للارتداء الإجباري للكمامات. جاء ذلك وفقاً لما أعلنته المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الخميس،  بعد المشاورات التي أجرتها مع رؤساء الحكومات لبحث كيفية التعامل لاحقاً مع أزمة كورونا.

وأوضحت ميركل أن 15 ولاية من إجمالي 16 ولاية وافقت على هذا الإجراء. وأكدت ميركل أنه نظراً لارتفاع أعداد الإصابات أنه لا يمكن تبرير التوسع في خطوات الفتح في ظل القيود المرتبطة بكورونا، وقالت إنه يجب على الحكومة الاتحادية والولايات بسبب ارتفاع الأعداد “أن تقوم بمحاولة أخرى”، وتابعت: “نحن نأخذ الارتفاع في أشهر الصيف بصورة جادة للغاية”.

كما اتفقت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات على حظر الفعاليات الكبيرة التي لا يمكن تفادي الاختلاط فيها والالتزام بقواعد النظافة الصحية خلالها، حتى نهاية العام الحالي على الأقل. وعلمت وكالة الأنباء الألمانية من المشاركين في المشاورات التي أجرتها المستشارة أنغيلا ميركل مع رؤساء حكومات الولايات اليوم الخميس، أنه تم الاتفاق أيضاً على تشكيل مجموعة عمل على مستوى رؤساء مكاتب رؤساء الحكومات، لطرح مقترح بخصوص التعامل الموحد مع الفعاليات الرياضية على مستوى ألمانيا، بحلول نهاية تشرين أول/أكتوبر المقبل.

وفي سياق ذي صلة بجائحة كورونا في ألمانيا، أعلنت سلطات مدينة ترير الألمانية اليوم الخميس عن تخصيص مركز لاستقبال اللاجئين في المدينة تحت الحجر الصحي. وقالت إدارة الإشراف والخدمات في المدينة الواقعة غربي ألمانيا إن نزلاء المركز البالغ عددهم 519 شخصاً صاروا خاضعين الآن لحظر شامل للتجول، مشيرة إلى وجود ثلاث حالات إصابة مؤكدة بكورونا بينهم.

كما كشفت نتائج استطلاع للرأي أن أغلبية كاسحة من الألمان يعتقدون أن بلادهم أدّت ما عليها بشكل جيد في التعامل مع أزمة كورونا. جاء ذلك وفقا لاستطلاع أجراه معهد (بيو) الأمريكي لأبحاث الرأي في 14 دولة صناعية، وأشارت النتائج التي نُشِرَتْ اليوم الخميس إلى أن 88% من الألمان يتبنون هذا الرأي.

(د ب أ)+ دويتشه فيله DW

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق