40% من اللبنانيين يطلبون الهجرة من وطن بلا أمل

تحت عنوان “الهجرة من لبنان… لمن استطاع إليها سبيلاً”، نشرت قناة “الجزيرة” تقريراً، انطلقت فيه من تجربة حيّة لرجل الأعمال اللبناني نصولي (45 عاما)، الذي يستعد للهجرة مع زوجته الكولومبية وأولاده الثلاثة إلى كولومبيا نهاية العام الجاري.

فمنذ نهاية 2019، بدأ عمل نصولي يتراجع مع مجموعة من شركائه اللبنانيين في عدد من المطاعم والمحال التجارية، فقرروا تضييق هامش عملهم، ثم تسارع التراجع في العائدات أكثر مع تفشي فيروس كورونا، إلى أن جاء انفجار المرفأ ودمّر جزءا كبيرا من عائداتهم، بحسب ما يقول لـ “الجزيرة. 

ويتابع: “لم نعد نملك ترف النهوض بعد أن قضت على جميع فرصنا تلك السلطة التي صارت مسرطنة وغير قابلة للعلاج، وأيّ محاولة للنهوض لن نرى نتائجها قبل مرور جيل كامل، لذا لن نضحي بأولادنا ومستقبلهم في هذا الخراب”.
اشار رئيس جمعية مبادرات وقرارات دال حتي ان اللبنانيين ولا سيما في المناطق المسيحية تتوجه الى الهجرة والارقام تشير الى اكثر من 30% من الناس وفي بعض المناطق تصل النسبة الى 41% من الناس.

واوضح في حديث لصوت لبنان ان التوجه كبير لدى المناطق المسيحية لان الناس باتت تفكر انه لم يعد يكفيها ما اصيب به الوطن من مصائب وبطالة وانفجارات انما اضيفت اليها المشاكل الداخلية بين الاحزاب والتيارات مما جعل الناس تيأس.

واضاف: ” الهجرة لديها خطر كبير على الوطن وعائلات بأكملها تريد ان تهاجر وليس مجرد شباب للدراسة وبالتالي فان نسبة الشباب التي تريد الهجرة تصل الى اكثر من 50%”.

اما اللافت فهو الارتفاع بطلب الهجرة في المناطق ذي الطائفة السنية كطرابلس وعكار وهي مناطق محرومة واكتشفت ان السياسيين ضحكوا عليها فباتت بدون رؤية ولا امل.

الوكالة المركزية+ الجزيرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق