اميركا: جمهوريون ينضمون لحملة بايدن

أعلن الحزب الديمقراطي أن 27 عضواً جمهورياً سابقاً في الكونغرس الأميركي ، أبرزهم السيناتور السابق جيف فليك ، انضموا لموجة تأييد “جون بايدن” ، خصم الرئيس دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة .

وكانت شبكة “فوكس نيوز” أول من أعلن الصفعة الجديدة التي تلقاها الرئيس الجمهوري من داخل حزبه، بالتزامن مع انطلاق أعمال مؤتمره الوطني العام، الاثنين.

وقالت حملة المرشح الديمقراطي إن الأعضاء السبعة والعشرين السابقين في الكونغرس انضموا لمبادرة “جمهوريون مع بايدن”، التي كانت قد وجهت أقسى ضرباتها لترامب قبل أيام بإعلانها انضمام 73 مسؤولا جمهوريا سابقا في أجهزة الأمن القومي، بينهم مديرون سابقون لمكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي آي) ووكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه).

وجاء في بيان للحملة أن الأعضاء السابقين في الكونغرس أشاروا إلى “فساد (ترامب) وتدميره للديمقراطية واستخفافه الشديد بالقيم الأخلاقية والحاجة الملحة لإعادة البلاد إلى مسارها”.

عربي 21

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق