الأمم المتحدة قلقة من المخلفات السامة لتفجير بيروت

أبدت وكالة تابعة للأمم المتحدة اليوم قلقها إزاء إمكان وجود مخلفات سامة في بيروت، عقب الانفجار الذي شهدته العاصمة اللبنانية في 4 آب المنصرم.

ووخلال مشاركتها في مؤتمر صحفي من لبنان عبر الانترنت نظم في جنيف، قالت مستشارة الأزمات في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ريكا داس، إنه “في لحظات معدودة” أدّت كارثة أغسطس التي أوقعت أكثر من 177 قتيلا و6500 جريح إلى “تغطية بيروت بطبقات من المخلفات”.

وأضافت المسؤولة “يجب علينا تقييم أصناف المخلفات: سامة، طبية، إلكترونية، إلخ”، وفق ما أوردت وكالة “فرانس برس”.

وتابعت: “علينا أن نحدد ما هو خطر وما هو غير خطر، ما يمكن إعادة تدويره وما لا يمكن إعادة تدويره، وأين نضع بشكل آمن ما لا يمكن إعادة تدويره”.

سكاي نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق