مرفأ بيروت يبدأ بلملمة أنفاسه

صورة من الإرشيف

بدأ مرفأ بيروت يلملم أنفاسه للانطلاق مجدداً، فمنذ الصباح حضر الرئيس المدير العام المكلف باسم القيسي الى مكتبه في مبنى إدارة المرفأ واجتمع الى المدراء ورؤساء المصالح وأعطى التعليمات اللازمة لتسهيل عمل كل الأجهزة والإدارات الرسمية المتواجدة في المرفأ، لتسهيل عملية خروج ودخول السلع والبضائع من والى حرم المرفأ.

وقد شهد داخل حرم المرفأ حركة تنظيف للطرق فضلا عن تأمين مكاتب بديلة للاجهزة الامنية والجمارك لتتمكن هذه الادارات من القيام بعملها في اسرع وقت ممكن، وقد يكون يوم غد يوم عمل عادي في المرفأ.

واكد القيسي “ان مرفأ بيروت يستعيد عافيته تدريجيا بارادة عماله وموظفيه واشراف الادارة التي لن ترتاح قبل ان يعود المرفأ الى المكانة التي امتاز بها ليلعب دوره المحوري في منطقة شرق حوض المتوسط”.

وأشار الى ان “الجهوزية عالية والتنسيق والتعاون مع الأجهزة الأمنية في المرفأ، مكّننا من الانطلاق بالسرعة اللازمة والعمل يتحسن تدريجيا”.

من جهته، أعلن رئيس تجمع متعهدي التفريغ والشحن جوزف عواد، “جهوزية المتعهدين للبدء بعملهم على الرغم من الخسائر التي تعرضوا لها”.

وكان اجتماع عقد اليوم ضمن طواقم من إدارة المرفأ وشركات الشحن والتخليص، خرج بـ “تنظيف باحات القبان الرئيس في المرفأ، وتنظيف الحوضين الثالث والرابع للتمكن من استقبال البواخر، وتسهيل اجراءات دخول وخروج الشاحنات”.

من جهة ثانية اتفق رئيس الاتحاد العمالي العام ورئيس نقابة موظفي وعمال مرفأ بيروت الدكتور بشارة الاسمر ووفد من نقابة مالكي الشاحنات العمومية في مرفأ بيروت،على جملة من الأمور تتعلق بالتسهيلات التي يحتاجونها والاجراءات اللوجستية التي يمكن تأمينها لاستئناف عملهم في نقل السلع والبضائع من والى مرفأ بيروت.

وبنتيجة الاجتماع تم الاتفاق على ما يلي:

  1. ضرورة التأكد من حجم الاضرار التي أصابت الشاحنات والاليات والتي يتعدى عددها المئتي شاحنة وآلية.
  2. الكشف على القبان وتنظيف باحاته وتأمين الكهرباء له.
  3. تنظيف الحوضين الثالث والرابع للتمكن من استقبال البواخر.
  4. تسهيل اجراءات دخول وخروج الشاحنات من والى المرفأ.
  5. الاصرار على تسريع استكمال الاجراءات كي يتمكن مرفأ بيروت من بلوغ الذروة خلال ايام معدودة تمهيدا للبدء بادخال البواخر التي تنقل البضائع المختلفة”.

Kataeb.org + وكالة الأناضول

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق