ماكرون من بيروت: التضامن هو مع الشعب اللبناني وسنتولى التنسيق لدعم أوروبي

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لدى وصوله الى مطار بيروت: جئنا للتضامن مع الشعب اللبناني بعد الكارثة التي ألمّت به، وسنخوض حواراً صريحاً مع المسؤولين اللبنانيين ويجب تحديد المسؤوليات.

وفي زيارة هي الأولى لرئيس دولة أجنبية الى لبنان بعد نكبته، أكد ماكرون أن الدعم سيكون للشعب اللبناني  فهو الضحية الأولى من هذا الانفجار، موضحاً أنه سيكون هناك المزيد من الفرق الإنقاذية في لبنان قريباً. ولدى سؤاله عن كيفية مساعدة الشعب اللبناني من أحد الصحافيين، أكد ماكرون أنه سيتم توزيعها على الأرض مباشرة للمواطنين المتضررين وقال:” نحن نعلم أنه قبل التفجير كان هناك أزمة سياسية واقتصادية حادة، لكن التضامن اليوم هو واجب علينا وهو تضامن أخوي مع اللبنانيين بعد هذا الحدث الكارثي”.
وكشف ماكرون أنه سيتولى التنسيق للحصول على الدعم الأوروبي للبنان، مشيراً الى ضرورة وضع حد للفساد والبدء بالإصلاحات كشرط لهذا الدعم وقال: ” الإصلاحات هي مفتاح لهذا الدعم”.

ولفت الرئيس الفرنسي أن مواطناً فرنسياً قضى بالانفجار وقال:” لقد خسرنا مهندساً فرنسياً ولدينا العديد من الجرحى ونحن قلقون على مصير البعض الآخر”.

وكانت النيابة العامة الفرنسية قد أعلنت أمس انها ستقوم بفتح تحقيق بانفجار بيروت بعد جرح حوالي 21 شخصاً فرنسياً بالانفجار.

وكان رئيس الجمهورية ميشال عون بصحبة وفد من القصر الرئاسي قد استقبلوا الرئيس الفرنسي في المطار، وتوجهوا بعد ذلك الى موقع الإنفجار في مرفأ بيروت.

رصد أخباركم

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق