بلومبيرغ: لبنان لا يتحمل نشوب نزاع جديد مع اسرائيل

قالت وكالة “بلومبيرغ” الأميركية في مقال للكاتب حسين إيبيش، أنّ لبنان لا يستطيع تحمّل نشوب نزاع جديد بين “حزب الله” وإسرائيل، في وقت تتفشّى فيه جائحة “كوفيد 19” ويقبع لبنان بأسوأ أزمة اقتصادية.

وتطرّق الكاتب إلى الحادثة الأخيرة بين الجانبين، التي وقعت عند الحدود الجنوبية للبنان يوم الإثنين، قائلاً: “إنّ الصراع بدأ منذ أكثر من عام، وتحديدًا في أيار 2019، عندما قررت إيران أن تتصدّى لحملة “الضغط القصوى” التي تنفذها الإدارة الأميركية من خلال ما أسمته “المقاومة القصوى”، والتي ترُجمت عبر سلسلة من الهجمات ضد أهداف مرتبطة بالولايات المتحدة، كانت معظمها في العراق، حيث تحرّك رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لكبح المجموعات الموالية لإيران، المتهمة بتنفيذ هجمات صاروخية على أهداف أميركية.

ومن وجهة نظر إيران، فإنّ أبرز ما ينذر بالسوء هو الإنفجارات والحرائق الغامضة التي وقعت في منشآت عسكرية وصناعية رئيسية في إيران، لا سيما في منشأة نطنز النووية، والتي يعتقد أنّ إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية وراؤها، بجسب الكاتب الذي أشار إلى أنّ وقت الردّ حان بالنسبة لإيران ووكلائها.

وذكر الكاتب أنّه في اليوم نفسه الذي وقعت فيه التوترات عند الحدود الجنوبية، خفّضت وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني، التصنيف السيادي للبنان من “Ca” إلى “C”، وهو التصنيف الأدنى ويوازي تصنيف فنزويلا.

ويعتقد الكاتب أنّ إسرائيل التي تكافح “كوفيد 19″ والتي خرجت فيها تظاهرات مطالبة باستقالة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تجد أنّ وقوع حرب ستكون مكلفة جدًا لها. كذلك الأمر بالنسبة للأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله الذي يفضّل تجنّب وقوع حرب كبرى في الوقت الحالي، وفقًا للكاتب.  

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق