الجامعة الأميركية تصرف 1000 موظف وسط احتجاجات شعبية والقوى الأمنية تحاصر المكان

في خطوة مفاجئة وغير متوقعة لهكذا صرح أنهت الجامعة الأميركية اليوم خدمات نحو 1000 موظف، بينهم موظفون خدموا أكثر من 40 عام.

ولتلاوة قرار إنهاء الخدمات استدعت إدارة المستشفى القوى الأمنية، استباقاً لأي عملية ردة فعل  طبيعية متوقعة من الموظفين.

واحتشد آلاف الأشخاص حول مداخل المستشفى في وقفة احتجاجية، تضامنية مع موظفي المستشفى المفصولين من أعمالهم، فيما ظهر جلياً محاصرة القوى الأمنية للمبنى.

وصرّحت إحدى الموظفات لمراسل قناة الـ LBCI أن الإدارة تتحجّج بأنها غير قادرة على دفع الرواتب، فيما الحقيقة غير ذلك، فالمستشفى قادرة وهي لم تتأثر بالأزمة وتستفيد من تحويلات الدولة بالدولار ومن دعم مؤسسات أميركية.
كما صرّح موظف آخر وهو يدمع العينين:” يا ويلهم من الله، بعد 41 سنة؟ هيك بدون سبب؟”.

يذكر أن سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان دوروثي شيا، كانت قد أعلنت عدة مرات مباشرة وضمن ريبورتاج أن الحكومة الأميركية رصدت أموالاً لدعم الجامعة الأميركية في لبنان، لتجاوز محنة كورونا.
رصد أخباركم

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق