فيديو- أزمة النفايات مجدداً الى الواجهة فهل ترضخ الدولة للمافيات؟

عادت أزمة النفايات لتطلّ برأسها من جديد بعد الإضراب المفتوح للعاملين في جمع وكنس النفايات، وغالبيتهم من جنسيات أجنبية على خلفية مطالبتهم بقبض رواتبهم بالدولار، فكانت النتيجة أن تكدّست النفايات من جديد في الشوارع في بيروت والمتن وكسروان، في مشهد عاد بذاكرة اللبنانيين الى العام 2015 حين غرقوا بالنفايات على مدى أشهر.

مصادر أخرى تؤكد أن أزمة النفايات بقيت من دون حل نتيجة تأخر وزارة المال في دفع مستحقات شركات الكنس والجمع، التي هي بالدولار الأميركي بحسب العقد وعليه لا تزال النفايات تتكدس في عدد من المناطق، ولا يعمل سوى عدد قليل منهم في رفع جزء من النفايات. وفي محاولة للتوصل الى حل، سيعقد اليوم الخميس اجتماع في السرايا يضم الى جانب مجلس الإنماء والإعمار وشركات جمع النفايات جمعية المصارف وحاكم مصرف لبنان، بهدف إيجاد حل لأزمة الدفع بالدولار. في هذا الوقت يبدو أنه حتى المبادرات الفردية ممنوعة من توفير الحل ولو جزئياً، إذ سطر محضر ضبط بحق عمال كانوا يجمعون مواد الكرتون والأخشاب والبلاستيكات من النفايات المتكدسة بهدف إعادة تدويرها.

في هذا الإطار، ألقت مصادر حكوميّة في اتصال مع “الأنباء”، المسؤولية على متعهدي جمع النفايات، واتهمتهم بتنفيذ “مؤامرة” إغراق البلد بالنفايات من أجل مآرب خاصة، مهدّدة إياهم “بعدم الرضوخ” لشروطهم مهما كلف الأمر مع تحميلهم ما ينتج عن هذه الأزمة من عطل وضرر.

 

الأنباء + الجديد

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق