طارق رمضان يواجه تهماً بالاغتصاب في سويسرا

استجوب الادعاء السويسري اليوم الخميس، حفيد مؤسس جماعة الإخوان، طارق رمضان على خلفية اتهام امرأة له باغتصابها باستعمال العنف في سويسرا.

ويخضع رمضان لرقابة قضائية تمنعه من مغادرة فرنسا على خلفية اتهامات عديدة له بالاغتصاب، وتم استجوابه اليوم من قبل مدعي عام جنيف بحضور قاضي تحقيق فرنسي مكلف بالتحقيقات حول الجانب الفرنسي للقضية، لأكثر من ثلاث ساعات، وذلك على خلفية اتهام امرأة سويسرية لرمضان منذ 2018 باغتصابها واحتجازها في جنيف عام 2008. كما يُتهم رمضان، وهو أستاذ للدراسات “الإسلامية” بجامعة أوكسفورد، في فرنسا بأربعة جرائم اغتصاب.

يذكر أن رمضان، الذي يقدم نفسه “مفكراً دينياً، يخضع للتحقيق منذ 2 فبراير/شباط 2018 بسبب تهم تتعلق باغتصاب امرأتين في فرنسا عامي 2009 و2012. وفي منتصف نوفمبر /تشرين الأول الماضي، أطلق سراح رمضان لكنه وضع تحت الرقابة القضائية.

كذلك رفعت شكوتان بتهمة الاغتصاب بحق رمضان في مارس/آذار 2018 ويوليو/تموز 2019 وفتحت تحقيقات في هذا الملف.

وكان رمضان قد أقر بإقامة علاقات جنسية مع نساء اتهمنه بالاغتصاب، لكنه حاول إيجاد أعذار فقال إن “المعاشرة” جرت بالتراضي.

وفي ديسمبر 2018، قال تقرير صحفي إن المحققين في اتهامات الاغتصاب التي تلاحق رمضان، أفضت إلى العثور على 776 صورة جنسية لرمضان، من بينها صور “سيلفي” مع نساء في وضعيات غير أخلاقية.

سكاي نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق