المانيا تشنّ حملة مداهمات ضد إسلاميين متطرفين في برلين

شنّت السلطات الألمانية حملة مداهمات وتفتيش صباح اليوم الأربعاء ضد جهات إسلامية متطرفة في برلين، وفق ما كشفت عنه وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

وجرى ذلك قبل أن يؤكد المكتب الإعلامي للنيابة العامة في برلين على موقعه الخاص بتوتير “منح عشرين تصريح لعمليات تفتيش بحق 12 شخص مشتبه بهم في التورط في العديد من الجرائم من بينها تمويل الإرهاب”.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن متحدث باسم الشرطة بأن 450 شرطياً شاركوا في الحملة، مضيفة أنه تمّ تفتيش 19 عقاراً في أحياء راينيكندورف وشارلوتنبورغ-فيلمرسدورف وفريدريشسهاين-كرويتسبرغ وتيمبلهوف-شونبرغ.

وأوضح المتحدث أن الحملة شملت منازل ومتاجر على وجه الخصوص، موضحاً أن المساجد لم تكن من الأهداف المشمولة في الحملة.

ومن المنتظر أن يعلن الادعاء العام المزيد من المعلومات في وقت لاحق.

يُذكر أن هيئة حماية الدستور في ولاية برلين (الاستخبارات الداخلية) ذكرت في تقرير لها عن عام 2019 أن هناك 2170 شخصا مصنفون كإسلاميين “خطيرين” في العاصمة الألمانية، بزيادة 180 شخصاً مقارنة بعام 2018.

ذوي الصلة” فهم من يقومون بمساعدة لوجيستية مثلاً.

كما أعلنت الحكومة الألمانية الأسبوع الماضي أن هناك  362 شخصاً مصنفين في دائرة “الخطرين” و 436 بالنسبة للأشخاص “ذوي الصلة” (أي اللذين يقومون بمساعدة لوجستية للخطرين) .  وأن 485 شخصاً من المجموعتين لا يحملون الجنسية الألمانية، وأن 270 شخصًا منهم تقدم بطلب لجوء في الماضي. 

إ.ع/ع.ج.م ( د ب أ)+ دويتشه فيله

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق