سعر الدولار اليوم الثلاثاء والكشف عن آلية المتلاعبين بالسوق السوداء

أعلنت نقابة الصرّافين تسعير سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الليرة اللبنانية ليوم الثلاثاء 14 تموز حصراً،

وبهامش متحرك بين:

الشراء بسعر 3850 كحدّ أدنى،

والبيع بسعر 3900 كحدّ أقصى.

وأكد مصرف لبنان في بيان أنه “تم تحديد سعر التداول في العملات بين الدولار الاميركي والليرة اللبنانية لدى الصرافين،

عبر التطبيق الالكتروني “Sayrafa”،
على سعر 3850 – 3900 ليرة للدولار الواحد.

تعليمة” على “الواتساب” تحرك سعر الدولار!

وقالت مصادر مصرفية رسمية لـ”الجمهورية” انّ سعر الدولار، الذي يجري التلاعب فيه في السوق السوداء، ليس هو السعر الاقتصادي للدولار.

ولفتت المصادر الى أمر مريب يجري كل نهاية اسبوع، إذ انّ الدولار وقبل نهاية كل اسبوع، يتعرّض لشيء من الاهتزاز، فجأة تصدر “تعليمة” على “الواتساب” ومواقع التواصل الاجتماعي، سرعان ما تَتعمّم بلمح البصر، وتصبح متداولة في بيروت والضاحية والبقاع والشمال والجنوب والجبل، ليهبط الدولار بمعدّل ألف او ألفي ليرة في يوم واحد، كما حصل في اليومين الماضيين حيث تراجع الدولار من 8200 ليرة يوم الجمعة الى 7000 ليرة يوم السبت لينخفض الى ما دون 6000 ليرة يوم الاحد نهاراً، ليعود مساء الاحد للارتفاع الى 7500 ليرة، وأكمل يوم امس الاثنين ارتفاعه الى ما فوق الـ8000 ليرة.

واشارت المصادر الى انّ هناك مافيا تلعب بالدولار، تشارك فيها جهات مختلفة، لافتة الى انّ إمكانية ردع هذه المافيا ليست مستحيلة، لأنّ في مقدور الدولة ان تُسخّر أجهزتها الأمنية وتردع كل المتلاعبين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق