فيديو – هكذا تعرّض ناشطون للاعتداء على أيدي مليشيات الأحزاب في النبطية

تعرضت اليوم مجموعة من الشباب في منطقة الوادي الأخضر جوار النبطية، إلى إعتداء وحشي بآلات حادة من قبل شبان عرّفوا عن أنفسهم على أنهم من حزب الله.

وكتب ناشطون على الفايسبوك أن المواطن وسام بشارة وهو ناشط بحراك النبطية، تعرّض ورفاقه الى اعتداء من مجموعة شباب.
وكتبت الناشطة نعمت بدر الدين على صفحتها على الفايسبوك: “أول شي حمدالله على السلامة لوسام بشارة الناشط بحراك النبطية ولرفاقه..
إننا إذ نُدين هذا الإعتداء وندعو الى كشف ملابسات الحادث وندعو إلى محاسبة المعتدين
ورفع الغطاء الحزبي،السياسي عنهم.
في كل الأحوال سوف تبقى النبطية فضاءاً رحباً للحريات العامة شاء من شاء وأبى من أبى.
الحريات العامة خط_أحمر.
هذه الأرض لنا ولن نقبل بأن يتحول جنوبنا الى قندهار..”

بدورها كتبت عضو المرصد الشعبي لمحاربة الفساد الناشطة الهام مبارك على صفحتها الخبر نفسه موضحة: “تعرضت مجموعة من الأصدقاء بالضرب بإسلوب بربري وآلات الحادة، بسب تواجد فتيات معهم في المنطقة بين ميدنة كفررمان والوادي الأخضر، معظمهم تعرض لكسور كبيرة في اليدين ومنطقة الضهر، كل هذا الضرب بحجة انهم في أرض الشهداء.
الجميع يحاول دفن الموضوع ومنع انتشاره.”

وذكرت بدر الدين أن بشارة قام برفع دعوة قضائية، كما طالبت السلطات بالقبض على المعتدين.
رصد أخباركم

في الصور وسام بشارة بعد تعرّضه للضرب

 

Posted by Ucef Acy on Thursday, July 9, 2020

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق