فيديو – ميركل التي لا ترتدي كمامة في لقاءاتها تشدّد على إلزاميتها

يدور جدل حول إلزامية ارتداء الكمامة في الأماكن العامة ومراكز التسوق والمتاجر. اليوم جاء رد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على لسان المتحدث باسمها واضحاً، ليحسم الجدل حول هذا الأمر: “سواء في الحافلة أو في المترو أو في المتجر يجب أن يظل ارتداء الكمامات إلزامياً.”

ونقل المتحدث باسم ميركل، شتيفن زايبرت، اليوم الاثنين في برلين على لسانها: “حيثما لا يمكن ضمان الحد الأدنى للمسافة الآمنة في الحياة العامة، فإن الكمامات ستظل أداة مهمة ولا غنى عنها من منطلق الوضع الحالي،
من أجل الحفاظ على انخفاض عدد الإصابات وحماية المجتمع وأنفسنا من المرض “.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل شخصياً من أشد دعاة ارتداء كمامات الوقاية من فيروس كورونا إبان تفشي الجائحة، لكن لم يرَ أحد المستشارة وهي ترتدي كمامة. فماذا تقول ميركل عن هذا؟

وقد فسّر البعض عدم ظهور المستشارة في أي صورة وهي ترتدي كمامة وقاية من كورونا، بأن مردّه إلى عدم رغبتها في الظهور بمظهر الضعف، كما هو حال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. لكن ما حقيقة الأمر؟

فميركل عند لقائها بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قلعة ميزيبيرغ يوم 29 يونيو/ حزيران الماضي لم تكن تلبس كمامة،  ولدى سؤالها عن ذلك، قدّمت جواباً براغماتياً بسيطاً يفسر سبب عدم ارتدائها كمامة وقاية، حيث قالت: “إذا التزمت بقواعد التباعد الاجتماعي، فلن أحتاج إلى ارتداء كمامة، أما إذا لم أضع الكمامة وذهبت مثلاً للتسوق فمن الواضح أننا لن نلتقي”.

جاءت إجابة ميركل مشفوعة بابتسامة عريضة رداً على تساؤل أحد الصحفيين، وتمضي ميركل في الرد عليه بروح دعابة قائلة: “بخلاف ذلك كنت ستراني مرتدية للكمامة، لكني لن أخبرك الآن متى وأين أذهب للتسوق!”

 ويقول موقع “تي أونلاين” إن مكان تسوق ميركل لم يعد سرا، إذ تتكرر رؤيتها في وسط برلين، بل إنها أثناء التسوق أخذت معها ذات مرة رئيس وزراء الصين الذي كان في زيارة رسمية لألمانيا.

عن دويتشه فيله

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق