بريطانيا تفرض عقوبات على 49 شخصاً ومنظمة بينهم سعوديون متورطون بمقتل الخاشقجي

فرضت بريطانيا عقوبات مالية على 49 شخصاً ومنظمة في إطار آلية جديدة وضعتها لمعاقبة انتهاكات حقوق الإنسان. وتضم لائحة العقوبات البريطانية  25 روسياً اتهموا بالمشاركة في تعذيب وقتل المحامي الروسي سيرغي ماجنتسكي، و20 سعودياً متهمين باغتيال جمال خاشقجي.

وفي كلمة أمام البرلمان قال وزير الخارجية دومينيك راب: “أول عقوبات ستشمل هؤلاء الأفراد الذين شاركوا في تعذيب وقتل سيرغي ماغنتسكي المحامي الذي كشف النقاب عن أكبر عملية تحايل ضريبي في تاريخ روسيا”. وأضاف “كما ستشمل العقوبات المسؤولين عن جريمة قتل الكاتب والصحفي جمال خاشقجي الوحشية”.

ووصف وزير الخارجية العقوبات بأنها “وسيلة تسمح باستهداف مرتكبي (الانتهاكات) بدون معاقبة شعب بلد ما على نطاق أوسع”. وقال إنها “رسالة واضحة لمن لطخت أيديهم بالدماء، لأتباع الطغاة والديكتاتوريين: لا يمكن لكم المجيء إلى هذا البلد لشراء منزل في شارع كينغز رود، وشراء هدايا الميلاد في نايتس بريدج، أو غسل أموالكم القذرة عبر المصارف البريطانية”، في إشارة إلى أحياء لندن الفارهة.

كذلك، تشمل العقوبات جنرالين بورميين يشتبه بتورطهما بارتكاب انتهاكات بحق أقلية الروهينغا المسلمة، فضلاً عن منظمتين متورطتين بـ”العمل القسري والتعذيب والقتل في معسكرات في كوريا الشمالية”.

وتوفي ماغنيتسكي عن 37 عاماً في 2009 حين كان في الحبس الاحتياطي. وكان احتجز لاتهامه بالتهرب الضريبي بعد كشفه شبكة فساد روسية ضخمة، عندما كان يعمل في قسم الشؤون الضريبية في مكتب محاماة “ارميتاج كابيتال” في موسكو.

وقُتل خاشقجي الذي كتب مقالات نقدية في صحيفة واشنطن بوست بحق العائلة المالكة بعدما كان مقرباً منها، في تشرين الأول/أكتوبر 2018 في القنصلية السعودية في إسطنبول التي توجه إليها للحصول على وثائق.

وكان القضاء التركي قد بدأ الجمعة محاكمة غيابية لعشرين سعودياً، بينهم مقربان من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، تتهمهما السلطات التركية بقتل خاشقجي.

وتسمح هذه الآلية لبريطانيا، التي تعد مركزاً مالياً تنقل عبره أو توضع فيه أكبر ثروات العالم، باعتماد عقوبات تتعلق بشكل خاص بحقوق الإنسان وبشكل مستقل عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وفي أول رد فعل توعدت روسيا بالرد على العقوبات “المعادية” التي أعلنتها بريطانيا. وقالت السفارة الروسية في لندن في بيان إن “روسيا تحتفظ بحق اتخاذ إجراءات انتقامية على صلة بالقرار المعادي للمملكة المتحدة”.

دويتشه فيله+ د.ب.أ

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق