انكماش اقتصادي وتراجع بمنطقة اليورو لأسوأ ما كان متوقعاً هذا العام: 8.7%

خفضت المفوضية الأوروبية تقديراتها للأداء الاقتصادي في المنطقة خلال العامين الحالي والقادم، مع استمرار تأثيرات وباء كورونا السلبية على 27 دولة أوروبية.

وبحسب تقرير التوقعات الاقتصادية للذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي والذي صدر اليوم الثلاثاء، فإنه من المتوقع انكماش اقتصاد منطقة اليورو بنحو 8.7 بالمائة في العام الجاري، وهي تقديرات أسوأ من توقعات الربيع بنحو 1%.

وأعلنت المفوضية الأوروبية اليوم، أنها تتوقع تراجع إجمالي الناتج الداخلي في منطقة اليورو بنسبة 8.7% العام الجاري قبل أن يتحسن في 2021 (+6.1%).

وقال نائب رئيس المفوضية الأوروبية فلاديس دومبروفسكيس في بيان، إن “التداعيات الاقتصادية للعزل أفدح مما توقعنا في البداية. لا نزال نواجه مخاطر عديدة بينها موجة ثانية من الإصابات” بكوفيد-19.

وكانت بروكسل توقعت في مطلع أيار/مايو تراجع إجمالي الناتج الداخلي بنسبة 7.7% في 2020 ثم انتعاشاً عام 2021 يبلغ +7.4%.

وهناك ثلاث دول متضررة بشكل خاص من الركود هي ايطاليا واسبانيا وفرنسا، مع تراجع إجمالي الناتج الداخلي بأكثر من 10% في 2020.
ووفقاً للتقرير فإن الاقتصاد الإيطالي سيكون الأسوأ أداء في العام الحالي مع احتمالية انكماش نسبته 11.2% هذا العام، قبل أن يتحسن في 2021 (+6.1%)، فيما سيتراجع في اسبانيا بنسبة 10,9% هذا العام، ثم يتحسن في السنة التالية ليصل الى +7.1%. اما في فرنسا فيمكن ان يتراجع بنسبة 10.6% هذه السنة ثم ينتعش ليصل الى 7.6% العام التالي.

في المقابل كانت المانيا بين الدول التي حدّت من الخسائر، الى جانب لوكسمبورغ ومالطا وفنلندا، مع تراجع إجمالي الناتج الداخلي بنسبة 6.3% هذه السنة وانتعاش بنسبة 5.3% في 2021.

وقالت المفوضية في بيانها “في الفصل الثاني من عام 2020 يفترض أن يتراجع الإنتاج الاقتصادي أكثر مما كان عليه في الفصل الأول”.

وأضافت “لكن المعطيات الأولى بالنسبة لآيار/مايو وحزيران/يونيو تشير الى أنه تم تجاوز الأسوأ. ويرتقب أن يتسارع الانتعاش في النصف الثاني من العام رغم أنه لا يزال غير كامل وغير متساو بين دولة عضو وأخرى”.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق