بعد الجميزة الآن في البردوني …الفرزلي يتلقى كوبي ماء بوجهه من سيدة

قال ناشطون أنه بينما كان نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي يتناول طعام الغداء في أحد مطاعم وادي البردوني،، اقتربت منه سيدتان وانهالتا عليه بوابل من الانتقادات، وطالبتاه بالاعتذار من الشعب والفقراء والأشخاص المعدمين، الذين لم يتبق لديهم ما يسدون به جوعهم. 
لكن المفاجىء أن إحدى السيدتين تناولت كوب ماء ورمته في وجه الفرزلي، وعلى اثر هذه الحادثة، غادرت السيدتان المطعم بكل هدوء.
ولم يعرف ما كانت ردة فعل الفرزلي والموظفين هناك.

يذكر انها ليست المرة الأولى التي يتعرض لها الفرزلي من المواطنين، حيث قام الثوار في يناير/كانون الثاني الماضي بطرده من أحد مطاعم الجميزة، متهمين إياه بالفساد والسرقة وهدر المال العام كسائر السياسيين الذي يحكمون منذ عام 1992. وكان حينها للفرزلي ردة فعل غاضية وندّد بما قام به الثوار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق