بشرى سارة: الصين تبدأ استخدام أول لقاح ضد كورونا مع جيشها

حصل الجيش الصيني على الضوء الأخضر لاستخدام لقاح مضاد لفيروس كورونا، طوّرته شركة “كانسينو بيولوجيكس” مع وحدة أبحاث عسكرية، بعدما أثبتت التجارب السريرية أنه آمن وفعال إلى حد ما.

وهذه الخطوة هي الأولى في مجال تطوير واستخدام لقاح مضاد لكورونا، بعد أشهر من انتشار المرض انطلاقاً من الصين إلى معظم أنحاء العالم. حيث سيستخدمه الجيش الصيني أولاً.

واللقاح الذي يطلق عليه اسم (إيه دي 5 إن كوف) واحد من أصل 8 لقاحات تطورها شركات وباحثون في الصين، حصلت على موافقة لتجربتها على البشر للوقاية من المرض الذي يسببه فيروس كورونا. كما حصل اللقاح على الموافقة لتجربته على البشر في كندا.

وقالت “كانسينو بيولوجيكس”، الاثنين، إن اللجنة العسكرية المركزية الصينية صادقت على استخدام الجيش للقاح في 25 يونيو لمدة سنة، واللقاح من تطوير الشركة ومعهد بكين للتكنولوجيا الحيوية التابع لأكاديمية العلوم الطبية العسكرية.

وقالت “كانسينو بيولوجيكس”: “يقتصر استخدامه حاليا على الاستخدام العسكري ولا يمكن توسيع استخدامه دون الحصول على موافقة إدارة الدعم اللوجيستي”، في إشارة إلى الإدارة التابعة للجنة العسكرية المركزية التي وافقت على استخدام اللقاح.

وقالت الشركة إن المرحلتين الأولى والثانية من التجارب السريرية أظهرتا أن اللقاح لديه القدرة على منع الإصابة بالأمراض التي يسببها فيروس كورونا، التي أودت بحياة نصف مليون شخص في أنحاءالعالم، لكن حتى الآن، لا يمكن ضمان نجاحة تجارياً.

ولم يحصل أي لقاح بعد على الموافقة للاستخدام التجاري للوقاية من المرض الناتج عن فيروس كورونا المستجد، لكن يوجد 12 لقاحاً من أكثر من 100 دولة في أنحاء العالم، يتم اختبارها على البشر.
سكاي نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق