إيران تصدر مذكرة لاعتقال ترامب عبر الأنتربول وأميركا تردّ

علق المبعوث الأميركي الخاص بشأن إيران براين هوك على الطلب الإيراني من الشرطة الدولية “الإنتربول” اعتقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لدوره في اغتيال قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني.

ووفي هذا الصدد، شدد هوك أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده في الرياض اليوم الاثنين مع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، على أن طلب الادعاء العام في طهران بملاحقة 36 شخصاً في قضية اغتيال سليماني، وعلى رأسهم ترامب، “يحمل طابعاً سياسياً، ولا علاقة له بالأمن القومي أو السلام الدولي أو دعم الاستقرار”.

ووصف المبعوث الأميركي الطلب الإيراني، بأنه “مجرد حيلة دعائية لا يحملها أحد على محمل الجد”، مضيفاً: “نعتقد أن الإنتربول لا تتدخل ولا تصدر مذكرات حمراء تحمل طابعاً سياسيا”.

وأعلنت “الإنتربول” في غضون ذلك أنها لن تنظر في الطلب الإيراني، مشيرة إلى أن ميثاق المنظمة تمنعها من اتخاذ أي خطوات ذات صبغة سياسية أو عسكرية أو طائفية أو عرقية.

وكان الإدعاء العام في طهران أعلن اليوم، أنه أعدّ قائمة تضم 36 شخصاً وعلى رأسهم ترامب، على علاقة مباشرة أو غير مباشرة باغتيال القائد السابق لـ”فيلق القدس” قاسم سليماني، مضيفاً أن السطلة القضائية طلبت من الإنتربول الدولي القبض عليهم وأعلنت الوضع الأحمر بالنسبة لهم.

المصدر: رويترز + نوفوستي

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق