فهمي: من شتموا السيدة عائشة دفع لهم جهاز أمني 50 ألف للشخص لإشعال الفتنة

قال وزير الداخلية والبلديات محمد فهي أن هناك دخلاء يحاولون العبث بأمن لبنان، وأن هناك جهاز أمني خارجي يتدخل في البلاد وقام بتقديم دعم مالي من أجل خلق فوضى أمنية، وهو من كان وراء أحداث العنف التي حصلت في 11 حزيران. وأن من شتموا السيدة عائشة  في وسط بيروت هم “سنّة” وقد تلقى كل شخص منهم مبلغ 50 ألف ليرة لكي يشعلوا الفتنة.

وقال فهمي في حوار لقناة المنار  أن هناك مخطط خارجي لجهاز أمني لإشعال حرب أهلية في لبنان، والوضع الاقتصادي الهشّ يشكل قنبلة موقوتة، لكن الوضع الأمني لغاية الآن لا يزال ممسوكاً.

وكشف فهمي أن هناك معلومات أمنية تشير الى أن أحداث أدلب ستؤدي الى قدوم عناصر من داعش الى لبنان بهدف العبث بالأمن. 

وبالنسبة للثوار والحراك الشعبي، أكد وزير الداخلية أن الثوار السلميين “كانوا ولا يزالوا يمثلوني..وعلي مهام حمايتهم”، وختم قائلاً: “وسوف أحميكم طالما أنتم سلميين”.
رصد أخباركم

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق