بومبيو: قرار ضم أجزاء من الضفة يعود للإسرائيليين!

 أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم، أن قرار ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة “يرجع الى الاسرائيليين”، ملمحاً بذلك إلى أن الولايات المتحدة تمنح الضوء الأخضر لإسرائيل للشروع في الضم.

وقال خلال مؤتمر صحافي في واشنطن: “قرارات الإسرائيليين بتوسيع سيادتهم على تلك الأراضي هي قرارات ترجع الى الإسرائيليين أنفسهم”، في تصريحات تأتي بعد دعوة مشتركة من الأمم المتحدة والجامعة العربية للاسرائيليين بالإضافة الى الاتحاد الأوروبي الى التخلّي عن خطط الضم.

وكان نحو 1080 نائباً أوروبياً بعثوا برسالة الى وزراء خارجيتهم أمس، يطالبون بها الضغط من أجل منع اسرائيل على ضم مناطق جديدة من الضفة الغربية لأنها تخالف المعايير والقرارات الدولية.

وكانت تظاهرات اشتعلت أمس الأول وفي الأسبوع الماضي في الشوارع الفلسطينية معارضة لقرارات الضم والتي تشكل اعتداءً على سيادة الفلسطينيين، وقضماً لأراضيهم، مطالبين بوقف هذا النهج ، كما وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قد أعلن الغاء كافة الاتفاقيات الموقعة بينه وبين الاسرائيليين والأميركيين، وقال أنه بحل من أي اتفاق، إذا باشرت اسرائيل بمخططات الضم واستكمال سياسة قضم الأراضي الفلسطينية.

ومن المقرر أن تباشر اسرائيل بإجراءات الضم حسب ما أعلن رئيس الحكومة الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الأول من تموز المقبل.
رصد ومتابعة أخباركم

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق