فيديو – احتجاجات عارمة في صيدا والشمال وبعلبك ومواطن يحاول حرق نفسه

شهدت مناطق لبنانية مختلفة اليوم احتجاجات على تردّي الأوضاع المعيشية والغلاء وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة.
وفي ساحة تقاطع ايليا، تجمع عدد من المحتجين وسط الطريق بعد أن عمد عدد منهم الى قطع طريق التقاطع بالسيارات لبعض الوقت.

وفي محلة البوابة الفوقا في صيدا، حاول مواطن إحراق نفسه احتجاجاً على تدهور الأوضاع المعيشية  والغلاء الجنوني للأسعار، واستغلال المواطن.

وتجمع عدد من الشبان عند البوابة الفوقا محاولين قطع الطريق، وعبروا عن غضبهم من تراجع قدرتهم الشرائية، وطالبوا خلال اعتصامهم التحرك من أجل تحسين أوضاعهم. 

وفي شارع رياض الصلح أيضاً في صيدا الفوقا، أقدم محتجون على دفع مستوعبات النفايات الى الطريق  بعد اضرام النار فيها، وعلى الفور تدخلت عناصر قوى الامن الداخلي وعملت على إعادة فتح الطريق.

من جهة أخرى، حاول مواطن قطع طريق ساحة الثورة – إيليا، كما قام عدد من الشبان بإيقاف سياراتهم في الساحة سعياً لإقفالها وذلك احتجاجاً على الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار حيث وصل إلى 6300 ليرة في المدينة.

وهتف المحتجون تنديدا بالواقع الحالي داعين للنزول الى الشارع وتسجيل اعتراض على ما يجري.

ومساء، قامت عناصر من الجيش اللبناني بفتح اتجاهات تقاطع ايليا، فيما لا تزال تشهد ساحته تجمعاً لعدد من المحتجين وسط الطريق .

وفي الشمال، أقدم محتجون على قطع الطريق الرئيسية التي تربط الضنية بمدينة طرابلس في بلدة مرياطة، أمام فرع بنك البحر المتوسط، بالإطارات المشتعلة والحجارة والعوائق الحديدية وشاحنة لنقل السيارات والآليات وضعوها في عرض الطريق، إحتجاجا على تردي الوضع المعيشي وارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي مقابل إنهيار الليرة اللبنانية وانقطاع التيار الكهربائي في شكل مستمر، بحسب الوكالة الوطنية للاعلام.

واضطر العابرون على الطريق إلى سلوك طرقات فرعية شهدت إزدحاماً كبيراً.

كما قطع محتجون أوتوستراد المنية ـ العبدة الدولي عند محلة عرمان، في الإتجاهين، بعدما وضعوا الحجارة وإطارات السيارات في وسطها، إحتجاجآ على تردي الأوضاع المعيشية ، وارتفاع سعر صرف الدولار امام الليرة اللبنانية.
وفي بعلبك شهدت المدينة مساء اليوم، مسيرات احتجاجاً على تدهور الأوضاع المعيشية والغلاء.

احتجاجات في صيدا استنكاراً للارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار

احتجاجات في صيدا استنكاراً للارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولارحاول مواطن إحراق نفسه عند محلة البوابة الفوقا في صيدا استنكاراً لتردي الأوضاع المعيشية في لبنان، وانهيار سعر صرف الليرة مقابل الدولار، والغلاء الجنوني للأسعار، واستغلال المواطن.وتجمع عدد من الشبان عند البوابة الفوقا محاولين قطع الطريق، وعبروا عن غضبهم بسبب تدهور أوضاعهم المعيشية، وتراجع قدرتهم الشرائية، وطالبوا خلال اعتصامهم التحرك من أجل تحسين أوضاعهم.من جهة أخرى، حاول مواطن قطع طريق ساحة الثورة – إيليا، كما قام عدد من الشبان بإيقاف سياراتهم في الساحة سعياً لإقفالها وذلك احتجاجاً على الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار حيث وصل إلى ٦٣٠٠ ليرة في المدينة.

Posted by Saidatv on Tuesday, June 23, 2020

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق