تعرّف على مطامع أردوغان بليبيا.. هذا ما يريده “الكنز”

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري مساء اليوم، أن المعارك في ليبيا ضد الإرهاب يصل تأثيرها للمنطقة بالكامل، ولا يقتصر على حدود ليبيا فقط، مشيراً  إلى أن أهداف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هو السيطرة على النفط والغاز في ليبيا، واتخاذ البلاد قاعدة له للتوسع في المنطقة.

وقال المسماري خلال مؤتمر صحفي: ” الخطر الداهم هو من قبل المتطرفين بقيادة أردوغان وهدف تركيا واضح، وهو السيطرة على النفط ومقدرات الشعب الليبي وعلى قاعدة انطلاق استراتيجية للسيطرة على دول الجوار، والغزو التركي هو خطر يهدّد جميع الدول المجاورة”.

الصورة عن موقع سكاي نيوز عربية

كما ثمّن المسماري الدور المصري في ليبيا، مشيراً إلى أنه “لا غرابة في الموضوع”، فمصر لها تاريخ طويل بالمواقف القومية العربية الحازمة.

وتملك ليبيا أضخم احتياطيات نفطية مؤكدة في إفريقيا، وهي مورد مهم للخام الخفيف منخفض الكبريت. وبحسب معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، فإنه في غياب أي استثمارات إضافية، بإمكان ليبيا أن توفر نحو 1.3 مليون برميل من النفط يوميا للسوق العالمية.

وتحتوي الأراضي الليبية على أحواض وحقول وموانئ نفطية مهمة درت 22.5 مليار دولار عام 2019 لبلد لا يزيد عدد سكانه على ستة ملايين نسمة.

وتستخدم حكومة طرابلس إيرادات النفط لدعم الميليشيات في حربها ضد قوات الجيش الوطني الليبي.

حوض سرت
يعدّ حوض سرت، أحد أهم الأحواض النفطية في البلاد. ويقع في شرق ليبيا، يبعد نحو ألف كلم عن الحدود المصرية، ويتوسط المسافة بين طرابلس وبنغازي على الساحل، ويضم 16 حقلا منتجا من بينها حقل السرير، أحد أكبر الحقول النفطية في ليبيا، باحتياطيات مؤكدة تبلغ 4.8 مليار برميل. 

وتجعل السيطرة على سرت الطريق مفتوحا لإحكام القبضة على الموانئ النفطية في منطقة الهلال النفطي شرقي ليبيا، التي تضم أكبر مخزون للنفط.

وفي المقابل، تقع جنوبي سرت، قاعدة الجفرة الجوية المهمة، ولا يفصلها عنها سوى طريق مفتوح لا يتجاوز 300 كيلومتر.

حوض غدامس

يقع حوض غدامس إلى الشمال الغربي من ليبيا، وتمتد أجزاء منه داخل التراب التونسي والجزائري.

يغطي مساحة تبلغ 390 ألف كلم م، ويضم هذا الحوض حقل الوفاء، المزود الرئيس للغاز في مشروع غاز غرب ليبيا.

حوض مرزق

يغطي حوض مرزق مساحة واسعة في الجنوب الغربي، ويقع فيه حقل الشرارة، أحد أبرز الحقول الليبية، وحقل الفيل النفطي أيضا.

حوض تريبوليتانيا البحري

يقع حوض تريبوليتانيا البحري في المياه الليبية إلى الشمال الغربي باتجاه مدينة صبراتة، ويبعد 121 كيلومترا عن العاصمة طرابلس.

ويقع فيه حقل البوري البحري الذي يبلغ الاحتياطي القابل للاستخراج فيه ملياري برميل نفط.

الموانئ النفطية

تتمركز أهم موانئ ليبيا النفطية في منطقة تسمى الهلال النفطي، الممتدة على طول 250 كيلومترا إلى الشرق، بين سرت وبنغازي.

وتضم منطقة الهلال النفطي موانئ السدرة، رأس لانوف، والبريقة، والزويتينة.

ولعدد من شركات النفط العالمية حضور في ليبيا مثل توتال الفرنسية، وإيني الإيطالية، وكونوكو فيليبس وهيس الأميركيتين، وفينترسهال الألمانية.

 سكاي نيوز​

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق