تدهور حالة الفنانة رجاء الجداوي رغم وضعها على جهاز التنفس

ذكرت مصادر طبية بمستشفى أبوخليفة للعزل الطبي بالإسماعيلية مساء الأحد، أن حالة الفنانة المصرية رجاء الجداوي لا تزال خطرة وتدهورت بشكل كبير خلال الساعات الماضية.

وأضافت أنه جرى نقل رجاء الجداوي على جهاز “تنفس اختراقي” متصل بأنبوبة أنفية لتوصيل الأكسجين إلى الرئتين بعد فشل جهاز “سيباب”، الذي كانت موضوعة عليه طوال الـ21 يوما الماضية، وأن نسبة الأكسجين في الدم ما بين 50 إلى 60، وهي نسبة ضعيفة الأمر الذي جعل حالتها تتدهور.

وأشارت المصادر إلى أنها لا تزال على “الجهاز الاختراقي” بالعناية المركزة وفى حالة غير مستقرة، وأن حقنها ببلازما المتعافين لم يؤثر في الحالة بسبب مشاكل التنفس، لذلك لم يكن مهما إيجابية المسحة الأخيرة أو سلبيتها لأنها لن تغير من الأمر شيئاً، وفقا لصحيفة “الوطن” المصرية.

وتتواجد الفنانة المصرية في العزل الصحي منذ أول أيام عيد الفطر السابق بعد اكتشاف إصابتها بفيروس كورونا المستجدّ، عقب انتهاء تصوير مسلسل “لعبة النسيان” الذي أذيع في رمضان الماضي.

وصاحَبَ دخول الجداوي العزل الصحي بالإسماعيلية، شائعات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي وهو ما أزعج أسرتها كثيراً، التي طلبت من مروّجي الشائعات بالدعاء لها، بدلاً من نشر وترويج الشائعات التي أثّرت على نفسية وصحة الفنانة الكبيرة داخل العزل الصحي.

ورجاء الجداوي هي ابنة شقيقة الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، وعرفت طريق الفن من أواخر الخمسينيات.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق