المانيا: بعد أعمال الشغب وزير داخلية بادن فورتمبورغ يتوعّد بالعقاب

أعلن وزير الداخلية في بادن-فورتمبيرغ توماس ستروبل أن شتوتغارت ملزمة باتخاذ إجراءات ضد “المشهد  الذي حصل في حديقة القلعة” لمنع المزيد من أعمال الشغب. جازماً أن المشاغبين سيحاسبون.

ووصف وزير الداخلية في بادن فورتمبيرغ الاحتجاجات التي حصلت بوسط شتوتغارت اليوم الأحد في حديقة القلعة بأعمال شغب، وأنها تمثل تحدّياً لسيادة القانون. وقال ضمن برنامج (Tagesthemen) الألماني: “سنلاحق هؤلاء المشاغبين ونحاسبهم على كل ما توفره لنا سيادة القانون”.

وأوضح ستروبل أنه حتى الآن يتوفر القليل من الأدلة لتحديد الدافع السياسي لأعمال الشغب، مشيراً الى انه فيما يتعلق بالاحتجاجات ضد العنصرية والعنف الذي تمارسه الشرطة ربما  للتأثر العاطفي “بالصور القادمة من الولايات المتحدة”،  مرجحاً أن يكون الممثلون الذي قاموا بإحياء مناسبة “مشهد الحفلة” في شتوتغارت، كان للمخدرات والكحول دور فيها.

الى ذلك نقل ستروبل عن عمدة شتوتجارت فريتز كون أن “المشهد في حديقة القلعة” هو موجود منذ فترة طويلة. غير أن كون وهو سياسي في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي دعا إلى مفهوم شامل لمدينة شتوتغارت ولإجراء مجموعة من التدابير، والتي وافقت عليها كل من شرطة الولاية ووزارة الداخلية مؤكداً “على مدينة شتوتغارت أن تجدّ حلاً لهذا الأمر”.

وأضاف: “نعم وكون أكد مجدداً على ليبرالية عاصمة الولاية. لكن هذا له حدود ، عندما يتعلق خاصة عندما يتعلق الأمر بأضرار في الممتلكات أو أعمال عنف ضد الناس”.
ترجمة وتحرير أخباركم 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق