فيديو -“سوف تقتلني” مشروع جورج فلويد آخر في المانيا..العنصرية هنا لا تقل عن الأميركية

يتداول ناشطون في المانيا على وسائل التواصل الاجتماعي، فيديو أحداثه حصلت عام 2019، الذي يكشف حجم العنف الذي يمارسه 3 عناصر شرطة من دائرة شرطة هامبورغ ضد شخص أعزل ذات بشرة سوداء بسبب مخالفة ارتكبها.
ونشر موقع قناة NDR الألمانية ضمن صفحة “بانوراما”، الفيديو مشيراً الى أن ما جاء فيه أكدت واقعته شرطة هامبورغ.
وأحدث الفيديو ضجة في الأوساط المحلية حيث علق ناشطون مستنكرين هذه الأفعال التي تشير الى عنصرية في التعامل مع الشخص_ بحسب تعبيرهم.

وبحسب الفيديو وما أوردته القناة، أن الشخص الذي ألقته الشرطة على الأرض ذات البشرة السوداء كان قد ركن سيارته في مكان خاطىء، لذا قامت الشرطة بسحبها عبر الرافعة أثناء غيابه، وعندما أتى الشخص طلب منه عناصر الشرطة أن يدفع غرامة بقيمة 280 دولار هي كلفة السحب، غير أن هذا الشخص وبحسب رواية الشرطة حاول الهروب، ولكي تمنعه من ذلك، قامت عناصر الشرطة بإلقائه أرضاً، وراح واحد منهم بحسب ما يظهره الفيديو بالإمساك برأسه والضغط عليه، والرجل يصرخ بلغة فرنسية 
“tu vas me tuer”! سوف تقتلني.

ويظهر الفيديو أيضاً أن هناك على ما يبدو رفاق الشخص الذين راحوا يحاولون إقناع رجال الشرطة بتركه، ويرددون لهم باللغة الفرنسية حيناً والألمانية حيناً آخر:” لا مشكلة على الاطلاق، فهو مستكين ولا يقاوم،، اتركوه هذه آخر مرة”..

ويبدو أن هذا الشخص كان محظوظاً ولم يفارق الحياة، كجورج فلويد.
وبحسب صفحة بانوراما التي نشرت الفيديو فإن مدعي عام المدينة كان قد علّق  القضية بعد عمل الفحوصات الطبية للشخص وبعض التحقيقات، إلا أن ظهور هذا الفيديو من جديد وتبادله، دفع مدعي عام المدينة أن يعيد فتح الملف، ويعمد الى إجراء تحقيقات داخلية في دائرة الشرطة.
ويبدو أن هذا الفيديو يحظى بفعاليته في وقت تعمّ العالم تظاهرات مناهضة للعنصرية والعنف لدى الشرطة، والتي اندلعت في أميركا احتجاجاً على مقتل جورج فلويد على يد ثلاثة عناصر من شرطة مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا الأميركية الشهر الماضي.
رصد، ترجمة وإعداد أخباركم

Panorama- Das Erste NDR
“Du wirst mich umbringen” – Rassismus-Vorwurf gegen Polizei”
In den sozialen Medien kursiert ein Video, in dem drei Hamburger Polizisten einen dunkelhäutigen Mann auf den Boden drücken. Kommentatoren werfen den Beamten rassistisches Verhalten vor.
Der auf dem Boden liegende Mann hatte falsch geparkt, sein Fahrzeug sollte abgeschleppt werden. Als der Fahrzeughalter zu seinem Auto kam, sollte er laut Polizei 280 Euro bezahlen, da der Abschleppdienst bereits auf dem Weg war. Daraufhin wollte der Mann wegfahren. Die Polizisten sollen versucht haben, ihn aufzuhalten. Da der Mann sich gewehrt haben soll, sei es zu der im Video gezeigten Szene gekommen. Die Staatsanwaltschaft hat bereits 2019 den Fall in Bezug auf Körperverletzung geprüft und die Ermittlungen diesbezüglich eingestellt. Aufgrund des jetzt aufgetauchten Videos werden die Ermittlungen wieder 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق