بومبيو يعلن دخول “قيصر” حيّز التنفيذ و39 جهة مستهدفة بينها زوجة الأسد وشقيقاته

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم الأربعاء، دخول “قانون قيصر” حيز التنفيذ، مؤكداً أن المزيد من العقوبات مقبلة في الأيام القادمة ضد النظام السوري وداعميه.

وقال بومبيو في بيان: نبدأ اليوم حملة العقوبات ضد النظام السوري بموجب قانون قيصر، الذي سيتيح فرض عقوبات اقتصادية كبيرة على نظام الأسد وحلفائه.

كما أوضح أن الحزمة الأولى من العقوبات ستطال بشار الأسد وزوجته، بالإضافة إلى 39 كياناً وشخصاً آخرين.

ماهر الأسد وفرقته أيضاً
إلى ذلك، أكد أن حملة محاسبة النظام السوري على الفظائع التي ارتكبها بحق المدنيين مستمرة، بموجب قانون قيصر والأمر التنفيذي 13894، وذلك من أجل منعه من الحصول على العائدات المالية التي تدعم الفظائع المرتكبة بحق الشعب السوري.

وأشار بيان الخارجية الأميركية إلى أنه من ضمن الأسماء المستهدفة بالعقوبات، أحد ممولي فظائع الأسد محمد حمشو، بالإضافة إلى فرقة فاطميون الإيرانية.

كما ورد اسم ماهر الأسد مع فرقته الرابعة، والقياديين فيها، غسان علي بلال وسامر الدانة، ضمن لائحة المستهدفين.

إلى ذلك، تضمنت أسماء بشرى الأسد (شقيقة بشار)، ومنال الأسد، وأحمد صابر حمشو، وعمرو حمشو، وعلي حمشو، ورانيا الدباس، وسمية هامشو.

وختم بيان بومبيو مؤكداً أن هذه الحملة لمعاقبة رؤوس النظام ستستمر خلال الأسابيع والأشهر المقبلة، لاستهداف الأفراد والشركات الداعمين للأسد والذين يعرقلون الحل السياسي السلمي للصراع، بحسب ما نصّ عليه قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

كما شدّد على أن العقوبات لن تتوقف حتى يوقف الأسد ونظامه حربهما الوحشية التي لا داعي لها ضد الشعب السوري، ويوافق على حل سياسي للصراع، مضيفاً أن هذه الضغوط الاقتصادية والسياسية ستتواصل بالتعاون الكامل مع شركاء الولايات المتحدة الأوروبيين، الذين جددوا عقوباتهم ضد نظام الأسد منذ ثلاثة أسابيع لنفس الأسباب.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق