توقيف 16 شخص يعملون بسوق الصرافة السوداء فهل ينخفض الدولار؟

بعد تمادي الكثيرين بالعمل في سوق الصرافة السوداء، أي بدون ترخيص، وفي إطار متابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء بوجوب وضع حدّ للتلاعب بسعر صرف العملة الوطنية، ضبطت دوريات من المديرية العامة للأمن العام كلّاً من اللبنانيين:

 أ.و.ق  الذي يملك محلّاً للصرافة في بيروت شارع الحمرا، وسبق وتمّ اقفاله وختمه بالشمع الأحمر، وسحب ترخيص مزاولة المهنة منه بناءً لإشارة القضاء المختص، يقوم بأعمال الصرافة بدون ترخيص وبحوزته مبلغ 5 آلاف دولار أميركي و30 مليون ليرة لبنانية.

–  إ.ز.أ الذي يملك محلّاً للصرافة في برج حمّود يقوم بشراء الدولار الأميركي من الزبائن ويمتنع عن بيعه بحجة عدم توفره لديه وبحوزته مبلغ 99 ألف و214 دولار أميركي و209 ملايين و650 ألف ليرة لبنانية، وكميات من العملات الأجنبية المختلفة إضافة إلى مسدس حربي غير مرخص.
كما تم توقيف كل من:

– ح.ف.أ الذي يعمل في محل للأدوات الكهربائية
-م.م.د صاحب معرض لبيع السيارات.
-ح.ر.ح يعمل كبائع جوّال.
-ح.ع.م يعمل في مجال بيع المكسّرات.
-ع.ف.ف ويعمل في مجال بيع الإطارات.
-ز.م.غ  ويملك محلاً لبيع الدراجات النارية.
كل هؤلاء يقومون بأعمال الصرافة بدون ترخيص في النبطية وكفررمان وبدون التقيّد بسعر الصرف الدولار الأميركي المحدد من نقابة الصرّافين.

كما ضبطت دوريات من المديرية في صيدا وشتورا وجبيل والنبطية، كلّاً من الفلسطينيين اللاجئين في لبنان:

– ن.م.ش يملك محلاً لبيع الزيوت.

– أ.ع.ق صاحب صيدلية.

– م.ع.م عاطل عن العمل.

-ع.س.ص يعمل كممرض في أحد المستشفيات.

ويستثمر السوريون س.ق.ص محلاً لبيع بطاقات تعبئة الهواتف الذكية، إ.م.ص، ع.أ.م وع.ص.أ يعمل بصفة سائق خاص. يقومون بأعمال الصرافة بدون ترخيص وبدون التقيّد بسعر صرف الدولار الأميركي المحدد من نقابة الصرّافين.

وبمراجعة المدعي العام المالي، تم توقيفهم جميعاً وإحالتهم مع المضبوطات إلى النيابة العامة المالية وختم المحالّ بالشمع الأحمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق