بعد غليان الشوارع ورفع مطالبها: ترامب يوقع أمراً تنفيذياً لإصلاح الشرطة

وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء، أمراً تنفيذياً لإصلاح الشرطة، متعهداً بأن يعبد الطريق أمام الالتزام بأعلى “المعايير المهنية”، في مسعى منه إلى معالجة ما ترتب عن وفاة المواطن ذي الأصل الإفريقي جورج فلويد، خلال توقيفه من قبل الشرطة.

ويأتي توقيع ترامب على الأمر التنفيذي، عقب اضطرابات عرقية هي الأوسع في شوارع الولايات المتحدة منذ عقود، بسبب وفاة فلويد بعدما جثا رجل شرطة أبيض على عنقه طيلة دقائق.

وقال ترامب، خلال مؤتمر صحفي، إن الولايات المتحدة ستقوم بتعزيز المعايير والقواعد في الشرطة حتى تكون “ذات مواصفات عالية”. لكن ترامب شدّد في الوقت نفسه، على ضرورة احترام الشرطة، قائلاً “إن من يعملون في هذه المؤسسة الأمنية يقومون بعمل من أصعب الأعمال التي يمكن أداؤها”.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، إن الأمر التنفيذي سيقرّ حزمة حوافز لأجهزة الشرطة، حتى تكثّف التدريبات المخصّصة لعناصرها فيما يتعلق باستخدام القوة.

فضلاً عن ذلك، يعبد الأمر التنفيذي الطريق أمام تعزيز قاعدة بيانات على المستوى الوطني الأميركي لأجل رصد المخالفات التي يتورط فيها رجال الشرطة.

وأكد ترامب أنه يعارض مساعي وقف تمويل الشرطة، مشيراً إلى أنه سيشجع على التعاون بين وزارة العدل والشرطة.

وألقى ترامب باللوم على إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، معتبراً أن أوباما ونائبه المرشح حالياً للانتخابات الرئاسية جو بايدن، لم يفعلا شيئا لإصلاح الشرطة.

وقال ترامب إنه لا يوجد أي تعارض بين خفض مستوى الجريمة ومراعاة المعايير المهنية من قبل الشرطة، مضيفاً أنه التقى أشخاصاً ذوي أصول إفريقية فقدوا أفراداً من عائلاتهم بسبب عنف الشرطة.

سكاي نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق