دياب: ودائع اللبنانيين محفوظة ولبنان ليس مفلساً وأسقطنا محاولة انقلاب على ورشة مكافحة الفساد

أكد رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب أن لبنان ليس مفلساً إنما يواجه تعثّراً مالياً، وأن حقوق المودعين محفوظة بضمانة من الحكومة. 

وقال دياب في كلمة وجّهها الى اللبنانيين أن هناك خطة للانقلاب على ورشة مكافحة الفساد تم اسقاطها، كما اتهم أطرافاً بالعمل على تعميق الأزمة في البلاد. وقال: “إن ما أردنا فعله في الأيام الأخيرة هو مواجهة مؤامرة التلاعب بالدولار عبر اتخاذ قرارات توقف مسلسل ابتزاز الدولة والناس، كما ونُريد أن نصنع مع اللبنانيين التغيير الذي يُريدون ونُريد تحقيق حلم وطنٍ لنا ولأولادنا ولأحفادنا ونواجه جدراناً مسلّحة تقف في طريق أحلامنا والتغيير آتٍ لا محال وحتماً”.

وأضاف دياب: “لن نسمح بأن تبقى ودائع الناس مجرّد أرقام وقد تصرّفوا بأموال الناس أمّا الدولة فليست مُفلسة وأؤكّد لكم أنّ حقوقكم محفوظة ويجب أن نحمي الدولة ونحصّنها، مشيراً الى أنه سيتم الإعلان عن المعطيات المناسبة في الوقت المناسب، موضحاً أن الحكومة أمام تحدّي العودة إلى ما قبل انتفاضة 17 تشرين الأوّل أو إكمال المّهمّة، “وهناك مَن يُريد استعادة مفاتيح هيكل الفساد لتجديد ألوانه كي تنطلي على الناس مجدداً حيلة التصرّف بأموالهم”.

وقال: “لا يُمكن لهذه الحكومة أن تبقى إلى الأبد ونحن لسنا مثلهم ولا نريد أن نكون بدون فاعلية وبكل ثقة أقول “لن نسمح بأن تضيع أموال الناس، وأدعو اللبنانيين الى مزيد من الصبر لأن المعركة مع الفساد شرسة جداً، والفاسدون لن يستسلموا بسهولة، فليتوقّف التدمير الذاتي الذي يحرّض عليه مَن يمارس الحقد الدفين ونحن بحاجة إلى وقف الهدر الهائل ونحن نستعدّ لفتح المطار مع بداية الشهر المقبل ما سيؤدي الى استعادة بعض دورتنا الاقتصادية”.

وأضاف دياب: “عشرات آلاف اللبنانيين يقفون على رصيف الإنتظار منذ سنوات ولا يُمكن أن يستمرّ هذا النهج وسنُنصف شباب لبنان ويجب أن تكون الدولة لجميع أبنائها”.

وشدّد دياب على إصرار الحكومة بأن يكون القضاء مستقلاً ونزيهاً، موضحاً أن هذا ما تعمل عليه الحكومة، وقال: “نحن اليوم نؤسس لمفاهيم الدولة الواحدة والعادلة وانا واثق من أننا سنتجاوز الازمة”.
رصد أخباركم

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق