دعوى في نيويورك بحق مصرف لبنان و3 مصارف لبنانية

رأت صحيفة “الجمهورية”  أن مؤشران خطيران في الوضع المالي الحالي برزا أمس، فالمؤشر الأول تمثّل بما كشفه النائب ميشال الضاهر عبر “تويتر”، عن إقدام مودع لبناني يحمل الجنسية الأميركية على تقديم دعوى في نيويورك بحق مصرف لبنان و3 مصارف لبنانية، مطالباً بعطل وضرر لا يقل عن 150 مليون دولار. وتخوفت مصادر قانونية، في حال وصول الدعوى الى مرحلة إصدار الحكم، أن تشكّل فاتحة لسلسلة دعاوى تتعرض لها المصارف في الخارج. وهذا الوضع سيبقى مفتوحاً على المخاطر ما دام البلد يمضي بلا قانون الكابيتال كونترول.

أما المؤشر الثاني، تمثّل بما كشفه وزير الطاقة ريمون غجر أمس، إذ لفت غجر الى مشكلة تأمين المازوت للسوق اللبناني فأشار الى أننا “تعرّضنا في هذا الموضوع لنكسات عدة، ومنها ما حصل من حوالى أسبوعين لأننا لم نتمكن من فتح إعتمادات في مصرف لبنان في الوقت اللازم، إذ كانت هناك خطورة من أن تتعرض ناقلة النفط لحجز في البحر من قبل اليورو بوند هولدرز _أي مالكي سندات اليوروبوندز_. ونحن في صدد دراسة هذا الموضوع كي نصل في نهاية المطاف الى نتيجة تمكّن عدم تعريض الدولة اللبنانية الى هذا الأمر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق