هل تُفرج الحكومة الخميس عن تعيينات تلفزيون لبنان؟

أزمة تعيين مجلس إدارة جديد لتلفزيون لبنان تعود إلى سنوات طويلة، تخلّلتها الكثير من المشاكل داخل القناة.

لكن يبدو أنها وضعت على طريق الحلّ قريباً، إلا في حال حدث أمر طارئ وتبدّلت المعادلة. بعدما فتحت وزيرة الاعلام منال عبد الصمد باب الترشّح لمجلس إدارة «تلفزيون لبنان» قبل أيام قليلة، أغلق باب الترشح على أكثر من 120 إسم، وصل إلى خواتيمها قرابة 60 إسم.حيث تحرّكت عجلة إنتخاب مجلس إدارة لـ «تلفزيون لبنان» بعد طول إنتظار، على أن يتم في القريب العاجل إنتخاب مجلس جديد يتولى مهام الاشراف على الشاشة الوطنية التي تعيش أصعب فتراتها المالية والمهنية.

ووفق ما أشار مصدر صحفي، تبيّن أنّ الآلية التي اعتمدت في التعيينات الإدارية، والتي أقرّت حديثاً وتستهدف موظفي الفئة الأولى، لا تسري على تعيين مجلس إدارة جديد لتلفزيون لبنان لكونه ليس مؤسسة عامة.

يؤكد مصدر في هذا الإطار أن مجلس الوزراء سيجتمع الخميس المقبل وعلى جدول أعماله ملفات التعيينات، وربما يكون الحظ من نصيب تعيين مجلس إدارة «تلفزيون لبنان». ويلفت المصدر إلى أن الاسماء التي وصلت إلى الترشيحات النهائية لم يتم الكشف عنها، بل بقيت طي الكتمان لحين الافراج عنها.

ويوضح أن المشاكل المتفاقمة داخل التلفزيون وصلت إلى طريق مسدود، ويجب أن يخرج الدخان الابيض قريباً لمعالجة تلك المشاكل. لذلك، قد يحمل هذا الأسبوع بوادر فرج وإيجابية، ولكن هذا رهن بالوضع السياسي والتطورات الحاصلة.

نداء الوطن + الأخبار

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق