قضية الطفلة مادلين مجدداً الى الواجهة بعد أكثر من عقد على اختفائها

يحقق المدعون الألمان في ما إذا كان المشتبه به في قضية فقدان الطفلة البريطانية مادلين ماكان، خلال تمضيتها إجازة في البرتغال مع عائلتها قبل 13 عاماً، على صلة أيضا باختفاء طفلة أخرى في ألمانيا.

وبعد مرور أكثر من عقد من الزمان على لغز اختفاء الطفلة “مادي”، التي كانت تبلغ من العمر 3 سنوات عام 2007 ، كشفت الشرطة عن تحقيقات تجريها مع رجل ألماني يبلغ من العمر 43 عاماً بشأن اختفائها من المنتجع البرتغالي برايا دا لوز.

ووفقا لموقع “سكاي نيوز” فقد تسلمت الشرطة 400 إفادة بشأن قضية اختفاء الطفلة البريطانية، وذلك حول هوية المشتبه به يوم الأربعاء الماضي.

وأطلقت وسائل إعلام ألمانية اسم كريستيان بي على المشتبه به، الذي لديه تاريخ طويل من الجرائم الجنسية السابقة، بما فيها الاعتداء على الأطفال والاغتصاب.

ويبحث المدعون الآن في ما إذا كان يمكن ربط الرجل باختفاء فتاة أخرى تبلغ من العمر 5 سنوات، تدعى إنغا، من مدينة شونبيك في ولاية ساكسونيا انهالت، اختفت في العام 2015 عندما كانت في نزهة بالغابة مع عائلتها.

ووفقاً لصحيفة “فوكشتيمه” المحلية، كان المشتبه به يملك عقاراً في المنطقة حيث اختفت إنغا، وكان في المنطقة خلال الفترة التي اختفت فيها.

وأطلقت الشرطة الألمانية نداء للحصول على معلومات بشأن المشتبه به، وقالت إنها تعمل على فرضية أن مادلين توفيت.

ووفقاً للشرطة، فإن المشتبه به عاش في منطقة ألغار غرب البرتغال بين عامي 1995 و2007.

وكان يكسب لقمة عيشه من خلال القيام بأعمال مؤقتة في المنطقة التي اختفت فيها مادلين، كما كان يسرق غرف الفنادق وشقق الإجازات.

ويمضي المشتبه به حالياً عقوبة السجن بتهمة تهريب المخدرات، لكنه قد يحصل قريباً على إطلاق سراح مشروط لأنه أكمل ثلثي مدة العقوبة.
سكاي نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق