“صيدا تنتفض” تستنكر الخطاب المذهبي المثير للنعرات وترفض حرف الثورة عن مسارها

صدر عن مجموعة صيدا تنتفض البيان التالي:

“بعد أيام من استعادة الانتفاضة نشاطها وتجدد خروج الناس للتعبير عن حقهم الطبيعي في التظاهر، والمطالبة بإصلاح ما أفسدته سلطة المحاصصة، ورغبة في تصحيح أوضاعهم المعيشية والاقتصادية والاجتماعية و استكمال النضال من اجل اسقاط منظومة الفساد…

أبت قوى أحزاب السلطة الفاسدة إلا أن تحرفها عن مسارها السلميّ ومطالِبِها المُحِقّة عبر تفنّنها في جر الشارع إلى الفتنة وشق الصف من خلال طرح شعارات بعيدة كل البعد عن شعارات الانتفاضة..

فأطلّت علينا مشاريع الفتنة بلفظ طائفي بغيض لتتدحرج كرة الفتنة متنقلةً بين مختلف المناطق اللبنانية..
وإننا إذ نستنكر ابتداءً الكلام المذهبي الذي خرج من مجموعات متفلّتة معلومة ومجهولة الإنتماء، نؤكد على ما يلي:

1- استمرار الثورة حتى تحقيق كافة مطالبها السياسية والاجتماعية التي رفعت منذ ليل ١٧ تشرين…
2- ندين الخطاب المذهبي المثير للنعرات الطائفية و التعرض للرموز الدينية…
3- نرفض تطييف الثورة ونؤكد على صفتها الوطنيّة الجامعة العابرة للطوائف والمذاهب …
4- نرفض صرف الثورة عن مسارها من خلال طرح شعارات إشكالية تثير التفرقة و التقسيم …
5- نهيب بالثوار الأحرار التحلّي بالوعيّ الثوريّ الضروريّ لتجنّب كافة أشكال الفتنة وتفويت الفرصة على الطائـفـيّـيـن!!!

6- نطالب المرجعيّات التي ينتمي إليها المُسيئون برفع الغطاء عنهم وتسليمهم للعدالة.
7- كما نعتبر الفيديو الموثق للحادثة بمثابة إخبار للجهات القضائية المختصّة كي تأخذ دورها كاملا وتعمل على توقيف المجموعات التي أشعلت القلاقل وأطلقت الشعارات المذهبية التي أثارت حفيظة واستفزّت قسماً كبيرا من اللبنانيين.

8-نشيد بالمسؤولية الوطنية العالية التي تحلى بها الشباب الصيداوي الغاضب والتي ظهرت جليا في اعتصامه السلمي التي نفذه في ساحة ايليا يوم أمس .
حمى الله لبنان، وحفظ اللبنانيين…

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق