سقوط 10 جرحى والأمن الداخلي يطلب من المتظاهرين السلميين الانسحاب

طلبت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المتظاهرين السلميين الانسحاب من الأمكنة والساحات حفاظاً على سلامتهم، وذلك بعد أن تعرض الأملاك العامة والخاصة لأعمال شغب.
وكان مدخل فندق لوغراي قد اندلعت فيه النيران وأصيب عنصر من قوى مكافحة الشغب جراء رمي الحجارة من قبل المتظاهرين عليهم ، كما أصيب مراسل قناة الجديد بأحد الحجارة التي تم رشقها، وثلاثة آخرين.
ومنذ قليل أعلن الصليب الأحمر اللبناني أنه رفع عدد الفرق المستجيبة في وسط بيروت الى 6 أشخاص وذلك بعد أن تم نقل 5 جرحى الى المستشفيات بالإضافة الى إسعاف 5 مصابين في المكان.

كذلك أفادت معلومات نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن أحد المتظاهرين قام بإحراق دراجة، ومجموعة أخرى قامت برشق الحجارة على زجاج المحلات التجارية في الوسط التجاري قرب رياض الصلح.
وحتى الآن لا تزال معارك الكرّ والفرّ، والمواجهات مستمرة، حجارة مقابل قنابل دخانية ومسيلة للدموع، التي سجل تساقط كثيف لها.
رصد أخباركم

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق