إحدى أكبر الصفقات بالسلع الفاخرة في العالم مهددة بالإلغاء

يبدو أن الاضطرابات الأخيرة في الولايات المتحدة الأميركية بالإضافة لوباء كورونا يهددان اكتمال فصول إحدى أكبر الصفقات في العالم، حتى لو كان هذا القطاع يعتمد على الزبائن الأثرياء المتأثرين بدرجات أقل عن باقي الفئات الأخرى.

وتعتزم شركة ” LVMH” الفرنسية المتخصصة في السلع الفاخرة، إعادة التفكير للمرة الثانية في استحواذها المرتقب على شركة تيفاني الأميركية والبالغ قيمته 16 مليار دولار. 

وجرى الاتفاق على عملية الاستحواذ وقيمتها في نوفمبر الماضي، لكن كل شيء تغير منذ ذلك الحين، خاصة أن الطلب على السلع الفاخرة كانت بين أكثر المتأثرين من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها أغلب دول العالم.

وهبطت أسهم شركة تيفاني بنسبة 9% إلى 117.03 دولار بنهاية تداولات أمس، وهو أدنى مستوى للسهم منذ 2015، فيما لم تتغير أسهم شركة LVMH خلال تداولات اليوم في بورصة باريس. هذا ومن المتوقع أيضا أن تتراجع مبيعات صناعة المجوهرات بنسبة 35% هذا العام.

بلومبيرغ

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق