وزير الخارجية الألماني ينتقد تهديدات ترامب باستخدام القوة ويتهمه بصبّ الزيت على النار

ماس: “بدلاً من صب الزيت على النار، لابد من المصالحة، وبدلاً من بثّ الإنقسام في صفوفنا، ينبغي أن نتكاتف للتصدّي للمتطرفين الراديكاليين”.

انتقد وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس بشدة تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باستخدام القوة ضد المتظاهرين في الولايات المتحدة الأمريكية، معرباً عن اعتقاده أن العنف يثير مزيداً من العنف كما قال في حديثه مع مجلة دير شبيغل الألمانية نشر صباح اليوم  الأربعاء . ومضى السياسي المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى القول: “بدلاً من صبّ الزيت على النار، لابد من المصالحة، وبدلاً من بثّ الانقسام في صفوفنا، ينبغي أن نتكاتف للتصدّي للمتطرفين الراديكاليين”.

وكان ترامب قد دعا حكام الولايات وعمداء المدن خلال مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض إلى “خلق حضور متفوق للقوة يتغلب على العنف”، ماضياً إلى التهديد بالقول “وإلا سننشر جيش الولايات المتحدة الأمريكية بسرعة لنحل المشكلة بدلاً عنهم ولو اضطرينا لاستخدام القوة غير المحدودة”.

ترامب يتقمص دور الديكتاتور

وعلق ماس بالقول: “الديمقراطيون ينبغي أن لا يُصعّدوا قط، حتى ولا على مستوى الكلمات” ثم استعار ماس عبارة مارتن لوثر كينغ الناشط الأمريكي الأسود في الحقوق المدنية “انعدام المساواة في موضع ما يهدد العدالة في كل مكان”.

واعتبر كبير الدبلوماسية الألمانية في حديثه للمجلة، أن كلمات مارتن لوثر كينغ ما زالت واقعية ومضى إلى القول “فيروس كوفيد 19 لا يهدّد الحياة فحسب بل يهدد الصحة والرخاء، ويهدّد الأضعف في المجتمع” وأضاف “الفيروس يغذي العنصرية والعداء للسامية عبر العالم، والتماسك مطلوب اليوم أكثر من أي وقت آخر، وبالنسبة لي فهذا يعني أن على كل فرد أن يقوم بدوره في هذا الخصوص”.

وسبق لوزير الخارجية الألمانية أن عبّر عن تفهمه للاحتجاجات الجارية في الولايات المتحدة معتبراً أن “فلويد قد فقد حياته بطريقة مرعبة صادمة”، على حد وصفه يوم الثلاثاء إبان لقائه بنظيره الأوكراني ديمترو كوليبا لدى سؤاله عن الموقف في الولايات المتحدة الأمريكية.

 DW، دويتشه فيله

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق