العرب أمام القضاء بموضوع مطمر الكوستا برافا

المريب أن وزراء البيئة المتعاقبين و النقابة في صف المقاولين

مَثَل اليوم المقاول جهاد العرب أمام المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم للتحقيق في ملف مطمر الكوستا برافا. 

وطالب العرب من أمام قصر عدل بيروت بعد لقاء المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم، بالكف عن التجنّي. وقال: “إذا أراد القضاء أن أرفع السرية المصرفية فأنا جاهز وما نتعرض له اليوم من اتهامات عبر وسائل التواصل الاجتماعي هو ضريبة نجاح مؤسستنا”.

وقال العرب: “أنا لا أملك أي شيء في الكوستا برافا وهو ليس لـ آل عرب، وهذا المشروع ملك الدولة اللبنانية أنا مقاول يعاملونني ويحاسبونني حسب عملي، وكل وزراء البيئة الذين تعاقبوا على الوزارة لم يسجلوا أي ملاحظات على عملنا بل كل ما قالوه “يعطيكون العافية على عملكم”.

وأضاف: “40 سنة من العمل والتعب واليوم للأسف أرى ظلماً من الناس وأنا أمام القضاء”.
ورداً على سؤال حول رفع السرية المصرفية عن حساباته، جدّد العرب قوله أنه تحت القانون، وأنه لا يمانع القيام بذلك بعد استشارة شركائه الأجانب”.

38 مقاولاً أمام القضاء
وكانت مصادركشفت أن القاضي ابراهيم سيستدعي هذا الأسبوع  38 مقاولاً كان أولهم العرب اليوم، و يليه داني خوري و آخرين، للاستماع إليهم بأمورٍ عامة دون وجود ملفات محددة.

وأثارت خطوة ابراهيم إستياء نقابة المقاولين التي أصدرت بيانًا، جاء فيه: “نتيجة تعرض المقاولين للإستدعاء أمام القضاء بالتزامن مع حملة في الاعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وشعورًا من النقابة بدقة الظرف وتضامنا مع المقاولين بوجه هذه الهجمة، تواصل النقيب مارون الحلو مع مكتبي محاماة صخر الهاشم ومارك حبقه، وكلفهما بتقديم أي استشارة قانونية يطلبها المقاولون كذلك الوقوف إلى جانبهم في حال مثولهم امام القضاء”.

وطلبت في البيان، من “كل مقاول يستدعى إلى القضاء إعلام النقابة بشخص المدير العام العميد ايليا العبيد على رقم هاتف النقابة خلال الدوام الرسمي أو هاتفه الخاص”.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق