تخفيض راتب رونالدو و ليفربول قد يستغني عن بوصلاح

تخفيض حوالي 15٪ من الرواتب دعماً للنادي

 

أعطى اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو الضوء الأخضر لتخفيض راتبه في فريق يوفنتوس، تضامناً مع بطل إيطاليا في الأزمة المالية التي خلفها فيروس كورونا.

وكشفت صحيفة “توتو سبورت” الإيطالية أن رونالدو وافق على مبادرة قائد فريق يوفنتوس المدافع جيورجيو كيليني، وقرر تخفيض راتبه الذي كان يقدر بـ31 مليون يورو قبل وباء كورونا.

وتوقف النشاط الرياضي في إيطاليا ومختلف دول العالم بسبب الفيروس، وانخفضت أرباح الأندية مع غياب أرباح التذاكر وحقوق البث التلفزيوني.

ووفقاً للصحيفة الإيطالية، وافق رونالدو، الذي يقضي فترة العزل الصحي في البرتغال، على خصم 3.8 ملايين يورو من راتبه السنوي. واتفق نجوم فريق يوفنتوس على خفض الرواتب بنسبة 12% بعد اجتماع مع كيليني تقديراً لظروف النادي.

وساهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في الجهود الإنسانية لمكافحة كورونا، بعد أن تبرع بكميات كبيرة من المواد والأجهزة الطبية لمستشفيات في البرتغال

ليفربول قد يستغني عن بوصلاح مؤقتاً أو دائماً 

أثّر فيروس كورونا الجديد على العديد من النشاطات العامة والرياضية العالمية، حيث تم تأجيل العديد من المنافسات المحلية والقارية، على غرار بطولة أمم أوروبا وأولمبياد طوكيو اللتين كانتا من المفترض لعبهما صيف هذا العام، قبل أن يتم تأجيلهما إلى عام 2021.

ومن المنتظر أن يكون الجدول الرياضي خاصة على المسابقات القارية مزدحماً العام المقبل، على غرار بطولة أمم أفريقيا التي ستلعب شتاء عام 2021، مثلما هو مقرر في وقت سابق، في حين كشفت تقارير إعلامية أن هناك احتمالا كبيرا في أن يتم تنظيم أولمبياد طوكيو في ربيع نفس العام.

وحسب ما كشفته صحيفة “أكسبريس” البريطانية، فإنه وبحالة تثبيت هاتين المسابقتين بهذا الموعد فإن نادي ليفربول الإنكليزي، سيكون مُهدداً بفقدان خدمات نجمه المصري محمد صلاح، المرشح في المشاركة بالمسابقتين.

وسيكون نادي ليفربول مُلزماً السماح لصلاح بالمشاركة بأمم أفريقيا القادمة بالكاميرون مثلما تُمليه قوانين “فيفا”، في حين سيكون له الخيار في التخلي عنه من عدمه في الأولمبياد، وهذا بعد أن كانت تقارير إعلامية سابقة، قد أكدت أن المدير الفني المصري شوقي غريب اختار لاعب روما السابق، كخيار أول من 3 لاعبين فوق السن القانونية يتم السماح لهم بلعب هذه المسابقة.

وتعيش جماهير نادي ليفربول على وقع أزمة كبيرة وهذا مع إمكانية إلغاء هذا الموسم من “البريميرليغ” الذي اقترب فيه “الريدز” من تحقيق حلم دام 30 عاماً، لتأتي أخبار فقدان صلاح كل هذه الفترة ليزيد من متاعب الجماهير العاشقة لهذا اللاعب.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق