مستشفى بيروت: 16 حالة مشتبه بإصابتها بـ “كورونا” بالحجر الصحي

أعلن ​مستشفى بيروت الحكومي الجامعي​، في تقريره اليومي عن آخر المستجدات حول فيروس “كورونا” المستجد في المستشفى، “أنّه استقبل خلال الـ24 ساعة الماضية 33 حالة في قسم الطوارئ المخصّص لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس “كورونا” المستجد، خضعوا جميعهم للكشوفات الطبيّة اللّازمة، وقد احتاج 16 منهم إلى دخول الحجر الصحي إستنادًا إلى تقييم الطبيب المراقب، فيما يلتزم الباقون الحجر المنزلي”.

ولفت إلى أنّ “فحوصات مخبريّة أُجريت لـ57 حالة، جاءت نتيجة 54 منها سلبيّة وثلاث حالات إيجابيّة”، موضحًا أنّه “خرجت اليوم 17 حالة كانت موجودة في منطقة الحجر الصحي، بعد توصيتهم بالإقامة تحت منطقة الحجر الصحي المنزلي، حيث تمّ تزويدهم بكلّ الإرشادات وسبل الوقاية اللّازمة وفقًا لتوجيهات “​منظمة الصحة العالمية​”، وذلك بعد أن أُجري لهم فحص فيروس “كورونا” مرّتين في مختبرات المستشفى، وقد جاءت النتيجة سلبيّة في المرتين”.

وأشار المستشفى إلى أنّه “يوجد في منطقة الحجر الصحي حتّى اللحظة 33 حالة، علمًا أنّ نتائج المختبر للفحوصات الّتي أُجريت لهؤلاء أتت سلبيّة”، مبيّنًا أنّه “شُخّص في مستشفى بيروت الحكومي الجامعي اليوم ثلاث حالات جديدة أُدخلوا إلى وحدة العزل لتلقّي العلاج. الحالة الأولى هي زوجة المريض المُصاب بفيروس “كورونا” المستجد من التابعية الإيرانيّة. أمّا الحالتين الأخريين فهما ابن وصديق المريض المُصاب بالفيروس من التابعية السورية”.

وأكّد أنّ “وضع أوّل حالتين للمصابتين بـ”كورونا” ما زالت مستقرّة، وهما في وحدة العزل تتلقيان العلاج اللّازم. أمّا بالنسبة للمريض المصاب بالفيروس من التابعية الإيرانيّة، وهو متقدّم في السن ويعاني من أمراض مزمنة، فإنّ حالته غير مستقرّة ويتلقّى العلاج اللّازم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق