الجيش الليبي ينصب كميناً لميليشيات سراج ومقتل 7 بينهم قيادي بداعش

قالت غرفة عمليات إجدابيا التابعة للجيش الوطني الليبي اليوم، إن الوحدات القتالية للقوات المسلحة تمكنت من نصب كمين محكم للميليشيات في محورعين زارة جنوب شرقي طرابلس، تمكنت فيه من قتل 7 مرتزقة سوريين وأسر آخر، وتدمير 3 آليات للميليشيات.

وذكرت الغرفة في إفادة صحفية عاجلة أن القوات تقدمت في محور عين زارة  جنوبي طرابلس، وسط انهيار كامل للميليشيات المدعومة والمعززة بمرتزقة جلبتهم تركيا.

وتقدم تركيا دعما عسكريا كبيرا للميليشيات المتطرفة المرتبطة بحكومة طرابلس التي يرأسها فائز السراج، سواء بإرسال مستشارين عسكريين أو جنود أو أسلحة أو حتى  مسلحين مرتزقة من سوريا.

وتشهد طرابلس ومحيطها معارك بين قوات الجيش الوطني والميليشيات المتشددة، حيث يسعى الجيش إلى تخليص العاصمة من قبضة التطرف في عملية عسكرية أطلقها منذ أشهر.

وكان الجيش الوطني الليبي قد أعلن  أنه تمكن وعبر ضربة استباقية من إحباط مخطط تخريبي لتنظيم داعش الإرهابي في جنوب البلاد.

وأكد علي الطرشاني، المتحدث باسم الغرفة الأمنية المشتركة- سبها جنوب ليبيا، أنه تم إلقاء القبض على قيادي بتنظيم داعش الإرهابي كان يخطط لعمليات في المنطقة.

وأوضح الطرشاني أنه تم تنفيذ عملية نوعية استباقية أسفرت عن القبض على الإرهابي عمر فاضل السعيد محمد الأمين المكنى “أبو عبدلله ” وهو طبيب تنظيم داعش في ليبيا، جنوب مدينة سبها.

سكاي نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق