مسؤول ألماني يقول: “كورونا يقترب منا بوضوح” بعد ارتفاع الإصابات لـ 19

تشكيل خلية أزمة لمواجهة الفيروس والحدّ من انتشاره

أعلن ​وزير الصحة​ الألماني ينس شبان ان “​ألمانيا​ على شفا تفش وبائي ل​فيروس كورونا​ المستجد، وسلاسل العدوى لم تعد قابلة للتتبع جزئيا، وهذا شيء جديد، فأعداد كبيرة من الناس خالطوا المرضى وهذا أمر مختلف بالنسبة للستة عشر مريضاً الذين لدينا  حتى الآن، حيث يمكن تتبّع السلسلة للأصل في ​الصين​”.

وشكلت الحكومة الألمانية لجنة أزمة لمتابعة انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19). وجاء في بيان صدر اليوم الأربعاء أنه من المنتظر أن يعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، ووزير الصحة ينس شبان، في برلين غدا الخميس، معلومات تتعلق بتأسيس اللجنة المشتركة بين الوزارتين.

وأعلن ​الجيش الألماني​ في بيان اليوم، عن “تسجيل أول حالة إصابة ب​فيروس كورونا​ في ولاية راينلاند بفالتس غربي البلاد، وهذه الإصابة تعود لجندي يتلقى العلاج بالمستشفى المركزي للجيش في مدينة كوبلنتس”.

هذا وكانت ​السلطات الألمانية​ قد أعلنت في وقت سابق إغلاق مطار ​كولونيا​ – فان العسكري بشكل مؤقت كإجراء احترازي له علاقة بعدوى فيروس كورونا.

وكان مستشفى توبينغن الجامعي في شتوتغارت اليوم  إصابة شخصين آخرين بفيروس كورونا الجديد (كوفيد19-) في ولاية بادن فورتمبرغ.

خطر كورونا المتفشّي

وكانت السلطات الصحية قد أعلنت مساء أمس الثلاثاء عن أول حالة إصابة في الولاية التي تقع جنوب غربي ألمانيا، والحالة لرجل يرجح أنه كان قد أُصِيْبَ بالعدوى خلال رحلة لميلانو في إيطاليا، مشيرة إلى أنه عاد من رحلته وعليه أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا.
كما سجلت ولاية شمال الراين-ويستفاليا حالة إصابة ثانية بالفيروس اليوم الأربعاء، ليصل عدد الحالات في البلاد إلى 19 حالة. وفي مدينة كولن (كولونيا) التي تقع في نفس الولاية، أغلقت السلطات مطار كولونيا-فان العسكري بشكل مؤقت، كإجراء احترازي له لإجراء اختبار على جندي يعمل بالمطار، كان على تواصل مع شخص مصاب بالفيروس، قالت وكالة (د.ب.أ) أن هذا التواصل حصل خلال الكرنفال الأخير الذي جرى في مدينة كولن.

وعلى صعيد الاستعدادات لمواجهة فيروس كورونا قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت اليوم في برلين: “الفيروس يقترب منا بوضوح”، مضيفا أن السلطات المعنية نجحت حتى الآن في عزل الحالات المصابة وعلاجها، وبالتالي الحيلولة دون انتشار الفيروس، مؤكداً استعداد الحكومة للتعامل مع أي زيادة محتملة للحالات.

وكشف زايبرت عن اجتماع جديد لمجموعة من الخبراء من عدة وزارات اتحادية في ديوان المستشارية ببرلين لبحث الإجراءات الضرورية التي يتعين اتخاذها من أجل الحد من انتشار المرض بالتعاون مع الهيئات الصحية.

وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة الألمانية إن معهد “روبرت كوخ” الألماني للأبحاث والتحاليل سيطلع الرأي العام كل يومين على المستجدات، مضيفة أن لجنتي إدارة الأزمة في ولايتي بادن-فورتمبرغ وشمال الراين-ويستفاليا، اللتين سجلتا حالات إصابة، ستتلقيان الدعم من وزارة الصحة الاتحادية ومعهد “روبرت كوخ”.

تجدر الإشارة إلى أن الإصابة بفيروس كورونا كان قد ظهر في ولاية بافاريا المجاورة في شركة فيبستار لمستلزمات السيارات بسبب زيارة زميلة للعاملين قادمة من الصين وكانت حاملة للعدوى، ما تسبب في إصابة 14 شخصاً من العاملين في الشركة وذويهم. كما أعلنت السلطات في ألمانيا عن حالتين أخريين كانتا من ضمن الأشخاص الذين تم إعادتهم من الصين. إضافة إلى الحالات الثلاث التي أعلن عنها اليوم في ولايتي بادن فورتمبرغ وشمال الراين ـ ويستفاليا.

هذا وأعلنت ​منظمة الصحة العالمية​، تسجيل 80980 إصابة بفيروس كورونا الجديد في 33 دولة حول العالم، وأن المرض أصاب 13 دولة أوروبية، وأن 96.5 في المئة من الإصابات مسجلة في الصين.

ع.ج.م/أ.ح (د ب أ) + دويتشه فيله

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق